اخترنا لكالأخبار

برلمانى يطالب التعليم بإعادة حصة الموسيقى لمحاربة المهرجانات

جهاد علي

طالب جون طلعت، عضو مجلس النواب، بمناقشة عامة لوزير التربية والتعليم والتعليم الفني ورئيس مجلس الوزارء، وذلك  بشأن سياسة الحكومة تجاه المهرجانات الشعبية التى أحتلت مؤخرًا الشارع المصري، والتى تعمل على انتشار القبح وتزييف الوعي، وإفساد الذوق العام، حتى أدت إلى الانحدار الفني والأخلاقي.

حيث جاء في الطلب المقدم: «أن انتشار ظاهرة المهرجانات الشعبية فى الشارع المصرى فى الآوان الأخيرة، من قبل عدد من الأشخاص يطلقون على أنفسهم فنانين، والتي يتم صياغتها تحت بير السلم، تتضمن كلمات غربية وغير مفهومة نهائيًا وليس لها معنى كمان أنه ليست لها أى علاقة بالشعر والغناء، كما أنها ليس لها علاقة بالموسيقي، غير أنها تتناول ألفاظًا خارجة وإيحاءات فاحشه وتهدف إلي تناول المخدرات ونشر الرذيلة في المجتمع المصري، وهو الأمر الذي يتطلب سياسة واضحة من الحكومة تجاه هذه الفوضى ومواجهتها بشكل حاسم ورادع».

وأكد جون طلعت، في طلبه أيضًا، «أن التربية والتعليم عليها دور مهم في مواجهة هذه الفوضى، ويجب عليها الأخذ بالاعتبار  فى دراسة الموسيقى بمختلف المدارس في مصر، وأن تكون حصة معتمدة من جانب الوزارة بأنشطة مختلفة وفاعلة ومطبقة وليست شكلية فقط، وأن تكون محمسة للطلاب من أجل أن يتم تأسيسهم على الفن الراقي والموسيقى الراقية وتصحيح المفاهيم الخطأ التي روجت بشأن هذه الفوضى».

وأختتم عضو مجلس النواب، أن مصر هي التى أخرجت مئات المطربين والفنانين كأمثال عبد الحليم وأم كلثوم، ومثال للفن كما ليس من المنطقي أن تكون صورة الفن خلال هذه المرحلة وفق هذه الفوضى وأغاني بير السلم، والمهرجانات الشعبية المبتذلة.

الفنان هاني شاكر يمنع الأغاني الشعبية

ويذكر أن نقابة المهن الموسيقية برئاسة النقيب العام الفنان هاني شاكر قررت منع مطربي المهرجانات من الغناء.

هذا وجاء ذلك حيث أعلن الفنان هاني شاكر عن هذا القرار من خلال برنامج الحكاية المذاع على فضائية أم بي سي مصر حيث صرح الفنان عن أهمية هذا القرار ومنع أغاني المهرجانات قائلا ” في الفترة الأخيرة الدنيا باظت خالص ومش معنى أن حاجة تحقق نسبة مشاهده عاليه أنها كويسة”.

وتابع أحنا هنحاول تنفيذ القرار داه من خلال المسؤلين وشرطة السياحة والجهات المنوطة بهذا القرار “.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق