أخبار أسيوطتحقيقات وتقارير

بسبب عجز الموظفين .. أهالي البداري “رايح جاي” على السجل المدني في أسيوط

محمد عاطف شعلان

تسود حالة من الاستياء لدى الأهالي بمركز البداري بمحافظة أسيوط، من العجز في عدد الموظفين بالسجل المدني بالمركز، فضلا عن توافد المئات من المواطنين يوميا لقضاء مصالحهم واستخراج أوراقهم وتحديث بياناتهم، بعد فترة التوقف بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد.

واستغاث أهالي مركز البداري بمحافظة أسيوط، من عدم تواجد موظف مختص بسجل مدني البداري، لمراجعة استمارات بطاقة الرقم القومي، مما يضطر الأهالي للذهاب لسجل مدني مركز ساحل سليم، وتكدس الأهالي، الأمر الذي يساعد علي انتشار فيروس كورونا.

يقول عبدالعظيم حسن عمرو، أحد أهالي مركز البداري،:”إنهم يذوقون الأمرين لاستخراج بطاقة الرقم القومي،نظراً لعدم تواجد موظف بالسجل المدني بالبداري مسؤول عن مراجعة البيانات،ما يضطرهم للذهاب لمركز ساحل سليم”.

وأضاف “عمرو”،” أنه عقب توجههم لمكتب سجل مدني ساحل سليم ،يواجهون التكدس والزحام الشديد، لأنه أصبح هذا السجل يخدم أكثر من نصف مليون مواطن، مشيراً إلي أن التكدس يساعد علي انتشار فيروس كورونا، وهذا عكس الإجراءات الوقائية التي أعلنت عنها الحكومة، في الوقت الراهن لمنع التكدسات لمواجهة الأزمة.

وأوضح محمد فتحي محمد، موجه بالتربية والتعليم،أن السجل المدني بالبداري يُعاني دائمًا من عجز بالموظفين بشكل دائم ،ما يزيد من معاناة أهالي المركز المترددين لطلب الخدمة،مشيراً إلي أن أهالي المركز طالبوا عدة مرات بتوفير عدد كاف من الموظفين بالسجل المدني لكن دون جدوي -حسب قوله-،مناشداً كافة المسؤولين المعنيين التدخل لتخفيف المعاناة عن ما يقرب من 300 ألف مواطن.

من جانبه قال مصدر مسؤول بالإدارة العامة لمصلحة الأحوال المدنية بأسيوط،أن السجل المدني بالبداري يعاني بشكل مستمر من عجز بعدد الموظفين وأنها ليست المرة الأولي وأن ذلك منذ فترة طويلة، مشيراً إلي أن ذلك يرجع بسبب العجز في عدد موظفي الأحوال المدنية بشكل عام، كذلك رفض البعض الذهاب للعمل بسجل مدني البداري .

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق