أهم الأخباررياضة

بعد أحداث أمس.. أنباء عن رفض الإمارات إقامة أي مباريات مصرية على أراضيها

محمود سليمان

ترددت أنباء عن رغبة دولة الإمارات العربية المتحدة، في عدم إقامة أي مباريات للفرق المصرية على أراضيها، حيث جاء ذلك نتيجة للأحداث التي تلت القمة المصرية في كأس السوبر أمس.

وجاءت تلك الأنباء، على وجه الخصوص، لما فعله كابتن القلعة البيضاء اللاعب محمود عبدالرازق «شيكابالا» داخل أرضية إستاد محمد بن زايد عقب فوز فريقهم بكأس السوبر.

كما تلقت تلك الواقعة غضب بالغ وانتقادات كثيرة من جماهير الكرة المصرية بل والعديد من نجوم الكرة المصرية وغيرهم.

فيما أدت أيضًا لأفعال كيدية، قام بها اللاعب عبدالله جمعة الجناح الأيسر للزمالك، إلى ثورة الجمهور الأهلاوي، وعلى رأسهم الكابتن عماد متعب، الذى علق عليها غاضبا خلال الاستوديو التحليلي عقب المباراة.

قرارات حاسمة

أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم، اليوم الجمعة، أنه سيتم اتخاذ قرارات تحفظ هيبة الكرة المصرية التي كانت محط أنظار العالم العربي في مهرجان رياضي كبير شهد له الجميع بحسن التنظيم والإعداد.

ووجه الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة عمرو الجنايني، عبر موقعة الرسمي، خالص شكره لدولة الإمارات العربية المتحدة الممثلة في مجلس أبوظبي الرياضي لدورهم الكبير في نجاح تنظيم مباراة السوبر المصري الذي كان في ملعب محمد بن زايد.

وأضاف أيضا أن هذا النجاح الكبير الذي خرجت به البطولة الخاصة لم يكن مفاجأة بل تم الإعداد له جيدا وتعاون كثير من شركاء النجاح للاتحاد المصري لكرة القدم وفي مقدمتهم مجلس أبوظبي الرياضي وشركة برزينتيشن راعية الكرة المصرية.

كما وجه أيضا التهنئة لنادي الزمالك يفوز بلقب بطل السوبر المصري وتمنى حظا  أطيب للنادي الأهلي.

الأهلي والزمالك

فاز الزمالك على النادى الأهلى بركلات الجزاء الترجيحية، بواقع أربع ركلات مقابل ثلاث، ويفوز بالسوبر المصرى.

انتهت مباراة السوبر المصري بين الأهلى والزمالك بالتعادل السلبي بدون أهداف بالرغم من محاولة الفريقين بالمبادرة لتسجيل الهدف الأول، ثم لجأوا إلى ضربات الترجيح.

وكان المارد الأحمر هو الأقرب للتسجيل من خلال أكثر من فرصة قريبة؛ فيما وصل الزمالك بتسديدتين عن طريق المهاجم مصطفى محمد.

وانطلقت المباراة على استاد هزاع بن زايد بالإمارات فى تمام الساعة السابعة من مساء الجمعة.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق