بعد إصابته بكورونا .. ترقب لعودة الرئيس تبون بعد أكثر من 3 أسابيع من الغياب

0

أكثر من 3 أسابيع مرت على سفر رئيس الجزائر عبد المجيد تبون للعلاج في ألمانيا بعد إصابته بفيروس كورونا. وبينما تؤكد رئاسة الجمهورية الجزائرية، استقرار الوضع الصحي للرئيس تترقب الساحة السياسية عودته، خاصة أن عدة قرارات وتشريعات تبقى مجمدة في غيابه.

وقال توفيق بوقعدة، المحلل السياسي، لقناة الغد، إن الرئيس عبد المجيد تبون لا يزال أمامه الوقت الكافي للتوقيع على عدد من القرارات المهمة كتعديلات الدستور وقانون المالية.

وبحكم صلاحيات رئيس الجمهورية في الدستور الحالي في الجزائر فإن أي غياب لهرم السلطة يشل الحياة السياسية في البلاد ويعطل القرارات الإدارية.

وقال رياض هويلي مدير تحرير “شبكة أخبار الوطن” الجزائرية، لقناة الغد، إن الرئيس تبون هو الأمر الناهي بكل القرارات في حالة الأزمات.

وأكد من قبل رئيس البرلمان سليمان شنين أن الرئيس تبون سيعود قريبا إلى أرض الوطن سالما معافى. وفي خضم أزمة صحية، سياسية واقتصادية ينتظر الجزائريون عودة الرئيس عبد المجيد تبون لبعث الورشات الإصلاحية وتجاوز شبح شغور السلطة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.