أهم الأخبارتحقيقات وتقارير

بعد الجبنة واللانشون.. أطباق الفاكهة في الشوارع بـ10 جنيه

إسراء عبدالفتاح

امتدادًا للمبادرة التي ابتكرها أصحاب المحال التجارية والسوبر ماركت، في صناعة أطباق من الجبن واللانشون بأثمان قليلة، بدأ بائعو الفواكه في صناعة أطباق تحوي تشكيلًا من الفاكهة بمبلغ عشرة جنيهات فقط.

وتأتي تلك المبادرات، تسهيلًا على المواطنين لشراء ما يحتاجونه على قدر ما يمتلكون من الأموال، فلعلك تحتاج في وقت ما لشراء ما يكفيك من الفاكهة بمختلف الأنواع لمدة يوم واحد، فحينها سيكون شراء طبق الفاكهة المُشكل خيارًا لا ثاني له.

الفكرة بدأت بمنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، تشير إلى مبادرة بعنوان «جبر الخواطر»، إذ تم طرح عدة أفكار لهذه المبادرة، جاء أبرزها طبق فاكهة بـ10 جنيهات.

ويتضمن طبق الخير، عدة أنواع من الفاكهة، بكميات قليلة تساوي 10 جنيهات فقط، حتى يتسنى لغير القادرين على شراء أكثر من كيلو، تذوق الأنواع العديد من الأنواع، بثمن زهيد.

آراء المواطنين

وأشادت بدور قطب، معلمة، بهذه المبادرة، حيث قالت إنها جيدة لأن في بعض الأحيان تكون أسعار بعض الفواكه مرتفعة، ولا يقتدر البعض على شرائها.

وأكدت لـ«اليوم»، أنه لابد وأن تكون حبات الفواكه سليمة لكي لا تتلوث، وأن يتم تحضير هذه الأطباق يوميًا للتأكد من سلامتها.

وأضافت نهى بشير، ربة منزل، أنها تؤيد هذه الفكرة لأنها تتعرض أحياناً للإحراج عندما تطلب من البائع كميات قليلة فتضطر لشراء كمية أكبر من التي تحتاجها، لافتةً إلى أن الآن أصبح بإمكانها شراء أنواع أكثر حسب الكمية المناسبة لها ولأسرتها.

طبق من الفاكهة

وتابعت أن العديد من الأشخاص اللذين يعملون بالأجر اليومي، ولا يستطيعون شراء كل ما يحتاجونه، فهذه الفكرة تساعدهم على التكيف مع امكاناتهم المادية، دون حرمانهم من بعض أنواع الفاكهة التي لا يقدرون على شرائها، متمنيةً أن يتم تطبيق المبادرة على سائر الأطعمة وليس الفواكة فقط.

أما زهراء عمر، تعمل معلمة، فقالت، إن المبادرة أطباق الفواكه تحقق لها استفادة على المستوى الشخصي، بحيث يمكنها لها شراء هذا الطبق يوميًا عند ذهابها للعمل بدلاً من الأطعمة التي تحتوى على المواد الحافظة وغيرها، مما يمنحها نظام غذائي صحي.

فيما يضيف، محمد السيد، 31 سنة، ويعمل في أحد المجمعات التجارية، إن تفعيل تلك الفكرة في المحال الكبيرة والشهيرة هو أمر بعيد عن الأذهان.

وأرجع السبب في ذلك إلى أن تلك المولات تعمل على جذب الأشخاص نحو المنتجات، كما أن لديهم الزبائن الذين يشترون السلعة حتى ولو كانت بـ«مليون جنيه» على حد وصفه.

بينما أعلن رزق محمد صاحب محل فاكهة، عن تنفيذه لتلك الفكرة منذ أكثر من 3 شهور، مُرجعًا علمه بالفكرة إلى وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضاف لـ«اليوم»، أنه لقي ترحيب كبير من المواطنين عندما نفذها، لافتًا إلى أن بعض عرض عليه المال، حتى يكون لهم قدر من الثواب الذى يقدمه.

واختتم بأن هناك الكثير من المواطنين يمتنعون عن الدخول إلى محال الفاكهة، لأنهم لا يملكون سعر كيلو من التفاح أو البرتقال.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق