أهم الأخبارالأخبار

بعد الموافقة على إعلان الطوارئ.. البرلمان يرفع جلساته لـ17 مايو

إسراء عبدالفتاح

قرر الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب، رف الجلسات البرلمانية، وذلك بعد أكثر من 4 ساعات عمل متصل اليوم، على أن يتم إعادة إنعقاد المجلس  17 مايو  الجاري.

كان مجلس النواب قد أقر اليوم قرار رئيس الجمهورية رقم 168 لسنة 2020 بإعلان حالة الطوارىء لمدة 3 أشهر، وذلك بعد الموافقة على تقرير اللجنة العامة بالمجلس، والذى تضمن أسباب إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر اعتبارً من الساعة الواحدة من صباح يوم الثلاثاء، الموافق 28 أبريل بسبب الظروف الامنية والصحية.

وتضمن القرار، أن تتولى القوات المسلحة وهيئة الشرطة اتخاذ ما يلزم لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله، وحفظ الأمن بجميع أنحاء البلاد، وحماية الممتلكات العامة والخاصة، وحفظ أرواح المواطنين.

 البرلمان يوافق إضافة رسوم تنمية لأسعار المحروقات

قام مجلس النواب، اليوم الاثنين، بالموافقة النهائيه على مشروع قانون لتعديل قانون «فرض رسم تنمية الموارد المالية الدولة».

حيث أقر المجلس خلال جلسته العامة، طلب وزير المالية، الدكتور محمد معيط، بإعادة البند 24 من المادة الثانية التي حذفتها لجنة الخطة والموازنة والخاصة بفرض رسم تنمية قيمته 30 قرش على كل لتر بنزين، و25 قرش لكل لتر سولار.

وسأل رئيس مجلس النواب، الدكتور على عبدالعال وزير المالية قائلاً: «هل سيترتب على هذا البند زيادة في أسعار البنزين أو السولار».

ليرد وزير المالية على رئيس المجلس، قائلًا: «على الاطلاق لن تزيد الأسعار الحالية قرش واحد لا في البنزين ولا في السولار».

وأضاف: «سيكون هناك تسوية محاسبية بين الخزانة العامة والهيئة العامة للبترول حتى تؤول القيمة المحصلة للخزانة العامة من حسابات الهيئة وسوف تستخدم هذه الحصيلة لتمويل الحزم التي قدمتها الحكومة للمجلس».

وتابع الدكتور محمد المعيط: «دعم المشتقات البترولية مازال موجود في أنبوبة البوتاجاز وبعض المشتقات البترولية».

وخلال جلسه اليوم، عرض أيضًا الدكتور على عبدالعال مقترح وزير المالية باعادة البند للقانون على المجلس ووافق الأعضاء على عودته.

 حقيقة زيادة أسعار الوقود

ويمر العالم أجمع بظروف استثنائية غير مسبوقة، أثرت بشكل كبير على شتى المجالات والقطاعات، ما يضطر الدول لاتخاذ إجراءات تحد من الخسائر التي حلت عليها.

ويعد الاقتصاد العالمي، من أكبر المجالات تضررًا بفيروس كورونا المستجد، خاصة بعد الانخفاض التاريخي في أسعار النفط العالمية، التي هبطت لأدنى مستوياتها.

وعلى الرغم من هذا الهبوط الحاد، الذي أثار ضجة في العالم، إلا أن أسعار الوقود في مصر، قد ترتفع مرة أخرى مع تداعيات محاربة جائحة كورونا، بحسب مصادر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق