أخبارأهم الأخبار

بعد انقضاء العزل.. وزير الإسكان يعود لممارسة مهام عمله من مكتبه

إسراء عبدالفتاح

عاد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اليوم الأحد 28 يونيو 2020، لممارسة مهام منصبه من مكتبه بمقر وزارة الإسكان، وذلك بعد انقضاء فترة العزل المنزلى، وظهور نتيجة التحاليل الخاصة به سلبية من الإصابة بالفيروس.

وعقد الدكتور عاصم الجزار، فى مكتبه لقاءات مُكثفة مع مسئولى الوزارة وقيادات القطاعات المختلفة بالوزارة، لمتابعة ملفات العمل بجميع المشروعات التى تنفذها قطاعات الوزارة المختلفة، وكذا استعراض جميع الملفات والمراسلات.

عودة وزير الإسكان
عودة وزير الإسكان

وعند وصول وزير الإسكان لمقر الوزارة، أجرى الكشف بجهاز الحرارة عند دخوله من بوابة الوزارة، واستقبله قيادات الوزارة والعاملون بحفاوة وترحيب، بعودته سالماً معافى، متمنين له دوام الصحة والعافية، والتوفيق فى أداء مهمته فى النهوض بالعمران المصرى ، والمساهمة فى التنمية الشاملة التى تشهدها الدولة المصرية فى عهد الرئيس عبدالفتاح السيسى، كما تلقى اتصالات عديدة من المسئولين الحكوميين، والشخصيات العامة، تهنئه بعودته سالماً لممارسة مهام عمله.

تجدر الإشارة إلى أن الدكتور عاصم الجزار، وخلال فترة العزل المنزلى والتى طبقها على نفسه، كان يعقد اجتماعات يومية عبر تقنية الفيديو كونفرانس، لمتابعة جميع المشروعات التى تنفذها قطاعات الوزارة، وكذا ترأس مجلس إدارة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، ومجلس إدارة صندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري.

وزيرة التضامن الاجتماعي تضع قواعد عودة الموظفين للعمل

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، وذلك بحضور اللواء محمد أمين مستشار رئيس الجمهورية للشئون المالية، والدكتورة مرفت الديب رئيس مجلس أمناء وحدة شهادة النيل الدولية، والدكتورة سلافه جويلي مدير وحدة شهادة النيل الدولية.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول متابعة جهود وزارة التربية والتعليم فيما يتعلق بالتحديث الشامل والمتكامل لنظام التعليم الأساسي بمختلف مراحله.

وقد وجه الرئيس بإيلاء أهمية قصوى للبناء الفكري والتربوي لدى الطلاب، بما في ذلك التوعية بالفهم الصحيح لمبادئ وتعاليم الأديان وما تدعو إليه من حرية العقيدة والتسامح وقبول الاختلاف، والاهتمام بالأنشطة الرياضية والبناء البدني السليم، وذلك في إطار النهج الاستراتيجي للدولة لبناء الإنسان المصري من كافة الجوانب وصقله أكاديمياً ومعرفياً وصحياً.

كما وجه الرئيس بالتوسع في استخدام تطبيقات التعليم الإليكتروني وميكنة وسائل التعليم، وذلك بالتنسيق المشترك بين وزارتي التعليم والاتصالات، مع استخلاص وتقييم الدروس المستفادة في هذا الإطار من التعامل مع تجربة جائحة كورونا، وما فرضته من اللجوء إلى منصات التواصل الحديثة وتسخير التكنولوجيا للارتقاء بالعملية التعليمية، بهدف دعم جهود الدولة لإحداث نقلة نوعية في منظومة التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى