أهم الأخباراخترنا لك

بعد نهاية العزل المنزلي.. وزير الإعلام يعود لممارسة مهام عمله

عاد أسامة هيكل، وزير الدولة للإعلام، اليوم الأحد، لممارسة مهام منصبه من مكتبه بمقر وزارة الإعلام في جاردن سيتي، وذلك بعد انقضاء فترة العزل المنزلي، وظهور نتيجة التحاليل الخاصة به سلبية من الإصابة بالفيروس.

وقال هيكل: «الحمد لله أن مَنّ الله عليّ وعلى أسرتي بالشفاء، واليوم هو هو أول يوم عمل لي بعد انقطاع أسبوعين في العزل المنزلي، كما أتوجه بالشكر الجزيل لكل من سأل عني، فحب الناس كان سببًا في سرعة التماثل للشفاء».

وعقد «هيكل» في مكتبه لقاء مع مسؤولي الوزارة، لمتابعة ملفات العمل، وكذا استعراض جميع الملفات والمراسلات.

وعند وصول وزير الإعلام لمقر الوزارة، أجرى الكشف بجهاز الحرارة عند دخوله من بوابة الوزارة، واستقبله قيادات الوزارة والعاملون بحفاوة وترحيب، بعودته سالمًا معافى، متمنين له دوام الصحة والعافية، والتوفيق في أداء مهمته في النهوض بالعمل الاعلامي، والمساهمة في التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة المصرية في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، كما تلقى اتصالات عديدة من المسؤولين الحكوميين، والشخصيات العامة، للتهنئة بعودته سالمًا لممارسة مهام عمله.

وتجدر الإشارة إلى أن هيكل كان في عزل منزلي بسبب مخالطته لأحد مصابي فيروس كورونا.

التحاليل تثبت إيجابية إصابة أسامة هيكل وأسرته بـ كورونا

وكان مصدر خاص أكد لليوم الإخباري أن أسامة هيكل وزير الدولة لشئون الإعلام يخضع حاليًا للعزل المنزلي بعد صدور التقرير الطبي الذي يؤكد ايجابيته لفيرس كورونا.

وأضاف المصدر الذي رفض ذكر اسمه أن “هيكل” نقل العدوى لزوجته ونجلته الطالبة بالثانوية العامة، وهم الآن يخضعون للعزل داخل فيلته بالتجمع الخامس.

وأشار المصدر إلى أن “مصطفى نجل “هيكل”، لم يصل إليه العدوى، قائلا:” الحمد لله مصطفى ابن الدكتور أسامة بخير وطلعت نتيجة تحاليله سلبية”.

جدير بالذكر أن مصادر بوزارة الدولة للإعلام قالت منذ يومين أن أسامة هيكل يخضع حاليًا للعزل المنزلى وفي انتظار نتائج التحاليل بعد مخالطته أحد المصابين بفيروس كورونا.

بعد مخالطته أحد مصابي كورونا.. أسامة هيكل يدخل العزل المنزلي

ومنذ ايام، أعلن أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام، في بيان رسمي، أنه تم وضعه في العزل المنزلي لعدة أيام، نظرا لمخالطة أحد مصابي كورونا، على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، قائلًا: «الحمد لله الذى لا يحمد على مكروه سواه».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى