غير مصنف

بعد وفاة “الطيار الموقوف”.. “نمبر وان” علي صفيح ساخن

تريندات صاعدة وأخرى هابطة، بسرعة جنونية، خلال الساعات الماضية، بعد إعلان وفاة الطيار أشرف أبو اليسر إثر أزمة صحية، ما أدى لوضع الفنان محمد رمضان تحت سهام النقد من جديد، في ضوء ارتباط الطرفين في أزمة الطائرة الشهيرة.

وشغل أبو اليسر الرأي العام على السوشيال ميديا منذ شهور بسبب أزمة صورة  رمضان داخل مقصورة القيادة والذي حكم له مؤخرًا بتعويض من الأخير بـ6 ملايين جنيه، قبل أن يظهر “نمبر ون” في مقطع فيديو وهو يلقي دولارات في الهواء وهو مستلقي في حمام السباحه مثيرًا للجدل والانتقاد مرة أخرى.

وشارك فنانون ومشاهير في هاشتاجات ظهرت خصيصًا للهجوم على رمضان، بعد وفاة أبو اليسر، حيث ألقوا باللوم عليه بعد وفاة الطيار حزنًا على فقدان وظيفته للابد، حسمبا أظهرت تغريدات ومدونات حسابات العديد منهم.

** صفيح ساخن

فمن جهته، علق الفنان عباس أبو الحسن على الواقعة قائلًا: “مات الكابتن أشرف أبو اليسر خمس مرات، الأولى حين أدرك فداحة فعله الأحمق حينما سمح لراكب-أيًا كانت كنيته- أن يجلس في كابينة القيادة المحرم دخولها مكان قائد الطائرة المساعد، مخالفًا لأهم تعليمات سلامة الطيران”.

والمرة الثانية، بحسب تعبير أبو الحسن، على فيسبوك، كانت “حين خانه الراكب ونشر الصورة بالمخالفة لاتفاقه معه”، بينما “مات مرة ثالثة عندما دفع الثمن الأبهظ بإلغاء رخصة طيرانه”.

وأضاف أبو الحسن، أن الطيار الراحل “مات مرة رابعة بعد تخلي الراكب عنه ورفضه تعويضه وجعله يلف على القنوات يشحذ تعويضًا، ثم مات خامسًا وأخيرًا حينما نصفه القضاء وحكم بتعويض مناسب قابله الراكب بسخرية مقيته طوح فيها بالأموال في الهواء ليثبت له بشر بالغ أنه يلقي له بالفتات كأي متسول شوارع”.

واختتم كلامه قائلًا:”مبروك نمبر وان، بجد برافو، أنت مش محتاج أعداء، أنت عدو نفسك يا محدث النعمة”.

وناعيًا أبو اليسر، قال الفنان مصطفى درويش، موجهًا حديثه إلى محمد رمضان: “عملت إيه وظلمت مين عشان الناس وهي صايمة تدعي عليك بحسبي الله ونعمة الوكيل”.

وزاد عبر “فيسبوك”: “أنت في كارثة حقيقية وكارثة متعوضهاش فلوس الدنيا، يارب لاتجعلنا من القاهرين ولا من المقهورين”.

وفي المقابل، وجهت الفنانة مدلين طبر، رجاء لمحمد رمضان، قائلة: “عرفتك زميلًا طيبًا وشابًا طموحًا، من فضلك بعد وفاة الطيار المصري أشرف أبو اليسر رحمه الله.. لا تكمل قضية الاستئناف عليه، فأولاده يحتاجون التعويض أكثر منك”.

**أديب يعظ رمضان

ومن جديد، استغل الإعلامي عمرو أديب، وفاة أبو اليسر، موجهًا سهام نقده لرمضان، الذي كان في خلاف على أوجه معه في الأيام الماضي، ولم يكتف بذلك وحسب بل أعلن مقاضاته بعد اتهامه بـ”إهانته في مقطع فيديو” شاركه رمضان عبر فيسبوك.

وقال أديب، في برنامجه “الحكاية” عبر فضائية إم بي سي مصر، إن “وفاة الطيار بمثابة عبرة لـ رمضان  وستطارده  العمر كله”.

ووجه رسالة له، مضيفًا: “كمل يا محمد أنت ماشي في السكة الصح.. نفسي تقرأ الكلام اللي مكتوب عنك النهاردة.. ربنا يدي كل واحد على قد نيته.. ويجعل كل دعاء الناس النهاردة من نصيبك”.

وترحم أديب على الطيار الراحل، موضحًا: “الله يرحم أبو اليسر وحاجات تانية مفيش مجال اذكرهالك دلوقتي يا محمد يا رمضان.. قولنالك خد بخاطر الراجل قبل ما يموت.. والمواطن المصري بيقلب في ثانية وأكبر منك وأعظم منك وانت ملحقتش تعمل حاجة في الوسط الفني… وربنا بيدي كل واحد على قد نيته”.

وعرض عمرو أديب مداخلته الهاتفية مع الطيار أبو اليسر قبل وفاته، واختتم قائلا: “روح اعملي فيديو تاني يا محمد يا رمضان عشان ارفع عليك قضية جديدة”.

** بداية الأزمة

وتعود تفاصيل القصة لشهر أكتوبر 2019، حين شارك رمضان مقطع فيديو بـ”إنستجرام”، ظهر فيه جالسا في غرفة قيادة طائرة أثناء رحلة جوية، وبدا وكأنه يقودها، في مخالفة لقوانين الطيران التي تحظر دخول الركاب أو التعامل مع قائد الطائرة أو مساعده.

وإثر الواقعة، عاقبت وزارة الطيران المدني الطيار أبو اليسر، بإلغاء رخصته وسحبها مدى الحياة، وعدم توليه مستقبلا أية أعمال تخص الطيران المدني سواء إدارية أو فنية.

في تلك الفترة؛ شهدت مواقع التواصل، حملة تضامن واسعة مع الطيار الموقوف، تطالب “رمضان” بتعويضه، وحينها علّق الفنان على الأزمة في فيديو عبر حسابه بفيسبوك أنه لن يتخلي عن الطيار.

ودافع رمضان، عن نفسه خلال حلوله ضيفًا على برنامج “التاسعة” مع الإعلامي وائل الإبراشي، مؤكدًا أنه ليس أول فنان يتم تصويره في الطائرة، فهناك عدد من الفنانين صورهم على جميع المواقع وهم يقودون الطائرة.

وأكد أن الطيار فور قرار إيقافه عن العمل توجه بصحبة محاميه إلى مكتبه وجلس مع المحاسب الخاص به، وطلب تعويض بنحو 10 ملايين جنيه ولم يقدم طعنا على قرار إيقافه.

ولاحقًا، تقدم الطيار الراحل بدعوى قضائية ضد رمضان، اتهمه فيها بـ”السب والقذف”، مطالبًا بتعويض مالي، وعلى إثر ذلك، قضت محكمة جنح بالجيزة، منتصف العام الماضي، بحبس رمضان سنة، قبل أن يتم قبول استئنافه نهاية العام الماضي.

وفي النهاية وقبل وفاته، نصرت المحكمة الاقتصادية الطيار الراحل، حين قضت بإلزام رمضان بدفع 6 ملايين جنيه تعويضًا عن الأضرار التي لحقت به جراء “أزمة صورة الطائرة”، وذلك في حكم أولي قابل للطعن من جانب الفنان المثير للجدل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى