حوادثمحافظات

بعد وفاة طالبة الحقوق.. جامعة أسيوط تنفي وفاة 7 آخرين

عبدالباسط جمال

نفى رئيس جامعة أسيوط، الدكتور طارق الجمال الشائعات العده التي أطلقت من مصادر غير معروف حول وفاة 7 طالبات في المدينة الجامعية، وذلك بسبب إصابتهن بالتسمم.

وأشار الجمال إلى أن هذه الشائعات ليس لها أساس من الصحة، ولم تشهد المدن الجامعية بأسيوط أي حالات من التسمم أو الانتحار.

نفي رئيس جامعة أسيوط

وكان قد أعلن الدكتور طارق الجمال، رئيس الجامعة، وفاة طالبة بالفرقة الأولى بكلية الحقوق بالجامعة اليوم الإثنين، وذلك بسبب تناولها عقار مجهول من الحبوب إثر تواجدها خارج مدينتها الجامعية منذ أمس.

وأشار رئيس الجامعة إلى أنه جرى التحقيق في الواقعة بمعرفة إدارة الجامعة، بالاشتراك مع الجهات الأمنية لمعرفة نوع الحبوب التي تناولتها الطالبة وتحديد السبب الرئيسي للوفاة.

التحقيق في الواقعة

وأشار نائب رئيس الجامعة إلى أنه يجري حاليًا مباشرة التحقيق في الواقعة بمعرفة الجهات المختصة، وذلك لتحديد أسباب الوفاة ونوع العقار الذي تناولته.

كما أن سبب الوفاة ليس له علاقة بالجامعة من قريب أو من بعيد، وحتما جري الآن معرفة مروجي الإشاعات وسوف ينالون جزاءهم بالقانون.

تفاصيل حالة الوفاة

وأضاف الدكتور شحاته غريب شلقامى، نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون التعليم والطلاب، أن الطالبة التي وافتها المنيه من نفس المحافظة.

وكانت تقيم بمبنى رقم 7 بأحد قطاعات المدينة الجامعية، وعند شعورها بحالة الغثيان اتصلت بأخيها فورا وحضر عقب الاتصال، مشيرا إلى عدم الانسياق وراء الشائعات التي تتردد في الشارع الأسيوطي بشأن الجامعة.

وأوضحت “فاطمة. ن”، صديقة الطالبة المتوفاة، أن صديقتها كانت تشعر بحالة إعياء حاد منذ أمس، وتم نقلها إلى المستشفى الجامعي لتلقي العلاج، وتم عمل غسيل معوي وحجزها منذ أمس، ولكن توفيت صباح اليوم الإثنين، وذلك إثر وجودها خارج المدينة الجامعية.

الاهتمام الصحي بالطلبة

يذكر أيضا أن إدارة الجامعة قد وفرت عدة أطقم طبية مجهزة بصيدلياتها داخل اللجان تحسبا لوقوع حالات إعياء مع توفير 3 سيارات إسعاف خارج لجان الامتحانات الجارية خلال هذا الشهر لنقل مباشره الحالات الصعبه إلى مستشفى أسيوط الجامعي مشددا على الاهتمام الشديد بالحالة الصحية للطلبه وعدم التهاون.

اقرأ أيضا:

مصدر بمستشفى أسيوط ينفي وفاة سبع طالبات بالمدينة الجامعية

 

 

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق