محافظات

بعد 25 عام من اعتراض الجيران «مدرسة الناصرية لها سور و باب» بمنشاة صهبرة في ديرب نجم بالشرقية

سامية أحمد

أهالي قرية منشأة صهبرة التابعة للوحدة المحلية، بقرموط صهبرة، في مركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية، يتقدمون بخالص الشكر والتقدير للدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، في الاستجابة السريعة وحل مشكلة عانو منها أكثر من 25عام وهي تسليم مدرسة الناصرية الابتدائية بدون سور أو بوابة من الناحية البحرية، مما يسبب خطر داهم علي التلاميذ، حيث تم اليوم تركيب البوابة بعد اكتمال بناء السور، حرصاً على سلامة التلاميذ.

ويذكر ان الأهالي قد تقدموا بشكاوى متكررة لعدم وجود بوابة خلفية للمدرسة وسور يفصلها عن منازل الأهالي وفور أن تلقيت الشكوى من الأهالي أرسلتها إلى الدكتورة أسماء عبد العظيم المستشارة الإعلامية لمحافظة الشرقية، وبعرضها على المحافظ وجه على الفور بفحص الشكوى.

وتبين من الشكوى أن هذا الموضوع تم إحالته وحدة التحرك السريع بإدارة تنسيق المتابعة وقد تبين الآتي…

تم إنشاء المدرسة بمعرفة هيئة الأبنية التعليمية واستلامها بتاريخ 13ابريل1995 ولم يتم استكمال السور الخاص بها من الناحية البحرية لتعرض أحد المواطنين وزوجته بعدم استكمال بناء السور.

وقامت الإدارة التعليمية بديرب نجم بمخاطبة هيئة الأبنية التعليمية لإستكمال بناء السور وتركيب بوابة حفاظاً على سلامة التلاميذ وردت الهيئة بأنه ليس لديها مانع من بناء السور فور الانتهاء من تعديات الأهالى المجاوره للمدرسة.

وتواصلت اللجنة المكلفة بالبحث مع الدكتور رمضان عبد الحميد وكيل وزارة التربية والتعليم بالشرقية الذي اجتمع المحافظ الذي أصدر تعليماته إلى رئيس مركز ومدينة ديرب نجم، والوحدة المحلية بقرموط صهبرة، بتمكين المقاول لبناء السور وبوابة من الجهة البحرية للمدرسة محل النزاع مع إخطار مركز الشرطة للتمكين أثناء التنفيذ.

حيث قامت مدرية التربية والتعليم بالشرقية بتكليف مقاول الصيانة الشاملة بالمديرية ببناء السور تبرعا ووافق وتم البناء بإشراف مدير عام هيئة الأبنية التعليمية، المهندس أحمد محمد مرسي، و مهندسة ناهد جودة، والمهندس التنفيذي، معتز خاطر، المهندس إسلام العكش المهندسين بالهيئة القومية للإنتاج الحربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى