أهم الأخبارتقارير و تحقيقات

مصر ترفع شعار «لا فيروس سي».. والصحة تعلن إنتاج علاجين

تحتفل مصر اليوم الأربعاء 30 يونيو بمرور 8 سنوات على تولى الرئيس عبدالفتاح السيسي، قيادة البلاد وقيام نهضة جديدة في مصر بمختلف القطاعات بالدولة المصرية.

وخلال تفقد الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم الأربعاء، معدات والمركبات والآلات الهندسية المشاركة في مبادرة حياة كريمة، أعلن عن خلو مصر من مرض فيروس سي، وذلك بعدما أكدت منظمة الصحة العالمية هذا الأمر من خلال وثيقة سلمتها إلى جمهورية مصر العربية، وهذا يؤكد النهضة التي شهدها القطاع الصحي خلال سنوات حكم الرئيس السيسي.

مصر بلا فيروس سي:

أكد الدكتور تيدروس أدهانوم، مدير عام منظمة الصحة العالمية، أن مصر قدمت ما يفيض بخلوها من الإصابة بفيروس سي بين مواطنيها، وذلك بعد أن كانت من أعلى الدول التي تصنف بالإصابة بفيروس سي.

وخلال لقاء وزيرة الصحة مع مدير عام منظمة الصحة العالمية، أوضحت أن تنفيذ مبادرة رئيس الجمهورية ساهمت بشكل كبير في القضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية تحت شعار «100 مليون صحة».

وتعمل المنظمة حاليًا على مراجعة الملف وتقييم النجاح في الوصول إلى المؤشرات المطلوبة عالميًا من حيث تشخيص وعلاج مرض فيروس سي وخفض الإصابات الجديدة وخفض مستوى الوفيات الناتج عن الإصابة بالفيروس، وكذلك ملف الحقن الآمن وخفض الضرر للفئات الأكثر خطورة والأكثر عرضة للإصابة.

انتاج أول علاج لضمور العضلات:

كشفت هيئة الدواء المصرية، خلال أيام قليلة، عن انتاج أول علاج لضمور العضلات بتوقيع مصري، وذلك بعد تكليفات رئاسية من الرئيس عبدالفتاح السيسي، بعد أن تم تداول عدد كبير من حالات ضمور العضلات لدى الأطفال عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وأكد الرئيس السيسي، اليوم الأربعاء، أن علاج ضمور العضلات سيكون على نفقة الدولة، لمصابي هذا المرض، وذلك بسبب ارتفاع تكلفة الدواء، مشيرًا إلى أن تكلفة علاج الطفل الواحد تبلغ 3 ملايين دولار وإذا تم علاج 10 أطفال ستكون التكلفة 450 مليون جنيه مصري.

وأكدت وزيرة الصحة، أنه سيتم علاج المصابين بمرض ضمور العضلات بواقع 10 حالات من أصل 32 حالة بمعهد ناصر ومستشفي عين شمس، بدءًا من الأسبوع المقبل.

وأشارت إلى أنه سيتم إطلاق المبادرة الرئاسية للكشف عن الأمراض الجينية والوراثية الشهر المقبل، وذلك بعد توجيهات الرئيس، قائلًا: « الدولة ستبدأ بالكشف عن هذا المرض لجميع الأطفال حتى يتم التشخيص والعلاج مبكرا».

وتابع الرئيس السيسي، اليوم الأربعاء، خلال تفقده معدات والمركبات والآلات الهندسية المشاركة في مبادرة حياة كريمة، قائلًا: «هذه المشكلة الإنسانية كانت محل اهتمام كبير بسبب المعاناة التي تتحملها الأسر لفقدان أطفالهم (مرضى الضمور العضلي) وبالتالي تحركت الدولة ووقعت اتفاقا مع عدة شركات عالمية متخصصة لعلاج هذا المرض».

أول لقاح مصري ضد كورونا:

وافق مجلس الوزراء، على بدء إجراءات تصنيع أول لقاح مصري، بالتعاون بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، وشركة إيفا فارما.

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، اليوم الأربعاء، إنتاج أول 300 ألف جرعة لقاح «سينوفاك» بصناعة مصرية في البلاد، واصفة ذلك بالانتصار الكبير.

وأشارت وزيرة الصحة، خلال تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، للمعدات المشاركة بمبادرة حياة كريمة، إلى أنه تم فتح مصنعين تابعين لشركة فاكسيرا، الأول يعمل بطاقة إنتاجية في الشيفت الواحد 300 ألف جرعة يوميا، ويمتد إلى شفتين لـ 600 ألف جرعة يوميا وبطاقة انتاجية سنوية من 110 لـ 220 مليون جرعة.

وأضافت وزيرة الصحة، أن المصنع الثاني، سيعمل بطاقة انتاجية تصل إلى 3 ملايين جرعة يومية ومليار جرعة سنويا.

وكشفت وزيرة الصحة، عن أنه بدءا من أغسطس سيتم انتاج من 10 لـ 15 مليون جرعة شهرية، من إنتاج مصر للقاحات المستهدف من الشعب المصرى، الذى يصل لـ 40 مليون مواطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى