أهم الأخبارالأخبار

بقيمة 5.2 مليار دولار.. اتفاق مصري جديد مع صندوق النقد لدعم الاقتصاد

إسراء عبدالفتاح

أكد صندوق النقد الدولي، أنه قد تم الاستجابة لطلب من السلطات المصرية عقدت بعثة صندوق النقد الدولي (IMF) بقيادة أوما راماكريشنان اجتماعات افتراضية في الفترة من 19 مايو إلى 5 يونيو 2020 مع السلطات المصرية لمناقشة الدعم المالي لصندوق النقد الدولي لخطط سياسات السلطات؛ لضمان استقرار الاقتصاد الكلي والانتعاش الاقتصادي القوي.

وقالت أوما راماكريشنان رئيس بعثة صندوق النقد الدولي لمصر في بيان: “يسعدني أن أعلن أن السلطات المصرية وفريق صندوق النقد الدولي توصلوا إلى اتفاق بشأن السياسات الاقتصادية التي يمكن دعمها بترتيب احتياطي مدته 12 شهرًا، مع الوصول إلى 3.8 مليار وحدة سحب خاصة (ما يعادل حوالي 5.2 مليار دولار أمريكي)”.

وأضافت: أن جهود السلطات المصرية للحفاظ على استقرار الاقتصاد الكلي وسط صدمة COVID-19 مع الاستمرار في دفع الإصلاحات الهيكلية الرئيسية، سيحمي المكاسب التي حققتها مصر على مدى السنوات الثلاث الماضية، ويضع البلاد على قدم المساواة من أجل الانتعاش المستدام وكذلك النمو الأعلى والشامل وخلق فرص العمل على المدى المتوسط.
وتابعت: “سيتم أيضًا تقديم دعم الإنفاق الصحي والاجتماعي، وتحسين الشفافية المالية، ودفع المزيد من الإصلاحات لتحفيز النمو الذي يقوده القطاع الخاص وخلق فرص العمل، ومن المتوقع أيضًا أن يحفز الترتيب دعم مالي إضافي ثنائي ومتعدد الأطراف”.

كشفت بيانات صندوق النقد ، أن متوسط مستويات نمو الاقتصادي العالمي تتراجع بنسبة 3 في المئة، بينما تصل مستويات التراجع لاقتصادات الدول المتقدمة إلى 6.1 في المئة.

فيما توقع صندوق النقد الدولي أن تتراجع معظم اقتصادات العالم، بسبب أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي “جائحة”.

وأورد تقرير صندوق النقد الدولي أرقاما، ترصد شكل الركود العالمى المتوقع بعد أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض “كوفيد – 19″، مشيرا إلى أن النمو الاقتصادي في غالبية دول العالم وخاصة الدول المتقدمة، سيحقق تراجعا كبيرا بنسب تختلف بين دولة وأخرى.

ورصد التقرير مستويات الانكماش في أكبر اقتصادات العالم بداية من الاقتصاد الأمريكي الذي تراجع بنسبة 5.9 %، والاقتصاد البريطاني الذي تراجع 6.3 %.

ويتراجع الاقتصاد الفرنسي بنسبة 7.2 %، بينما يتراجع الاقتصاد الألماني 7 %، في حين يتراجع الاقتصاد الروسي بنسبة 5.5 %.

وبحسب الإحصائيات فإن نسب الانكماش في اقتصادات دول الاتحاد الأوروبي تبدأ من 3 في المئة، وتسجل اليونان أقصى تراجع اقتصادي في أوروبا بنسبة انكماش تصل إلى 10 %.

وتشير الإحصائيات إلى أن الدول الأكثر تأثرا بالأزمة هي التي تسجل مستويات انكماش تبدأ من 3 %، ويشمل ذلك كل الدول الأوروبية وغالبية دول الأمريكتين، وروسيا، وأستراليا، ودول شمال أفريقيا باستثناء مصر، التي تحقق نموا اقتصاديا يصل إلى 2 في المئة، رغم الأزمة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق