بني سويف تطبق طرق الري الحديث لترشيد استهلاك المياه

0

تعد محافظة بنى سويف من أولى محافظات الجمهورية سعيا لتنفيذ طرق الرى الحديثة تماشيا مع خطط الدولة وتوجهات الرئيس السيسى من أجل وصول المياة لنهايات الترع تارة وعدم أهدر المياة تارة أخرى مع إستخدام أحدث طرق الري وفقا لأساليب علمية من شأنها توفير المياة ومنع الهدر عبر توعية الفلاح وتطبيق الأبحاث العلمية الحديثة خاصة التى تخرج من مركز بحوث سدس المطور المتواجد جنوب المحافظة.

وأكد الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني  سويف على أن المحافظة تعمل من خلال خطة عمل ضمن إستراتيجية تم وضعها لتنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي  والتي تترجمها الحكومة بمختلف أجهزتها ، وذلك بشأن  التوسع فى تطبيق ونشر نظام الري الحديث للأراضي الزراعية على مستوى الجمهورية، ضمن  إستراتيجية الدولة لترشيد استهلاك المياه وتوفيرها.

وأضاف غنيم أنه يعقد اجتماعات متكررة بين  مديرتي الزراعة و الري  والإدارات المختصة من ديوان عام المحافظة  لتنفيذ رؤية الحكومة من أجل رفع كفاءة استخدام المياه سنويا ،وكان من أهم الخطوات التي تم السبق بها، وهي  قيام مديرية الزراعة  بإعداد قاعدة بيانات تحتوي على  حصر دقيق  للمساحات التي تروى بالغمر  سنويا بدائرة المحافظة ، والتي سيتم تحويلها لمنظومة الري الحديث ” تنقيط- تنقيط تحت سطحي برش ” .

وأشار محافظ بنى سويف الى وجود محطات صرف فى بنى سويف يتم من خلالها بعد المعالجة بوحدات الفلاتر المتطورة عبر محطة ري عبارة عن خطوط شبكات ري بالتنقيط  زراعة أكثر من  250 فدان فى بنى سويف.

وفيما يتعلق بتطبيق ونشر نظام الري الحديث للأراضي الزراعية أوضح المهندس مصطفى راشد مدير عام الزراعة ونقيب الزراعيين ، أن محافظة بني سويف يوجد بها نظم ري حديث بمناطق الأرضي الجديدة والتي بلغ مساحتها تقريباً 70 ألف فدان ، مشيرا إلى أنه  يتم تنفيذ برامج توعية لتشجيع المزارعين وفتح الآفاق أمامهم لاستخدام وسائل وأساليب الرى الحديثة ، بالتوازي مع  الجدول الزمني ضمن خطة مديرية الزراعة ، وذلك للدفع بكافة الجهود في هذا  المجال.

 ومن جهته أكد المهندس عمر حسن وكيل وزارة الزراعة أنه يجري بشكل دائم التنسيق مع مديرية الري ، والنقابات المعنية ، للدفع بخطة الدولة في تطبيق نظم الري الحديثة ، مشيرا إلى أنه قد بلغت  مساحة الأرضي الجديدة 64170 فدان ، منها ري حديث 59528 فدان ،  ومنها ري  غمر 3289 بعدد زراعيين 903 مزارع ، وذلك يعد ضمن  المستهدف في  خطة العمل الحالية

 وأوضح المهندس جمال الباز  وكيل وزارة الري  بأن إجمالي المساحة  المستهدف تحويلها ” من الأراضي الجديدة ” من الري غمر إلى الري الحديث   تبلغ 10434 فدان ، منها 7165 فدان صادر لهم قرار ري بالغمر ، و3289 ري غمر مخالف ، مؤكدا على أن المساحة الإجمالية سيتم التنسيق مع الوزارة والجهات المعنية للدفع بجهود تحويلها لنظم الري الحديث.

ويقول محمود إبراهيم مهندس زراعي أن أنظمة التنقيط والرش الحديث الذى تقوم به مديرية الرى ببنى سويف أفاد الفلاح كثيرا فعادة ما كانت نهايات الترع تستطيع تحمل الرى بالغمر فى العديد من زراعات المحافظة مثل الأرز وغيره وجاءت الطرق الحديثة موفرة للمياة من جهه وتوفر للفلاح المياة التى كانت لا تكفى للغمر خاصة الزراعات القريبة من نهايات الترع.

وأضاف مصطفى عبد الله مزارع أن مركز البحوث الزراعية ومديرية الرى والزراعه لا يدخروا أي جهد فى مساعدة المزارعين وتوجيههم للإعتماد على طرق الرى الحديثة ويتسابق المزارعين فى تحويل رى أراضيهم بالتنقيط والرش بعد الجلسات التوضيحية من قبل المهندسين المختصين التى يشرحون فيها داخل القرى الفرق بين زراعات الغمر والرى بالتنقيط والرش وفوائده للفلاح والأرض.

وأكد الدكتور باسم محمد إبراهيم باحث بمركز البحوث الزراعية أن ترشيد استخدام المياه في قطاع الزراعة من أهم محاور الخطة القومية للموارد المائية وذلك تطبيق منظومة الري الحديث، التي تعتمد على استبدال نظام الري بالغمر بنظم الري الحديث لترشيد استخدام المياه في الزراعة   وبالتالى هذا النظام الحديث  سيوفر  كميات كبيرة من المياه، ورفع إنتاجية الفدان، كما سيتيح هذا المشروع أيضاً فرصة كبيرة لتشغيل المصانع التي ستوفر مستلزمات التنفيذ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.