رياضة

بيانيتش يرفض العديد من العروض من أجل الانضمام للبرسا

أحمد محسوب نجدي

رغبة البوسني ميراليم بيانيتش لاعب فريق يوفنتوس الإيطالي بالانضمام إلى صفوف نادي برشلونة،  فترة الإنتقالات الصيفية المقبلة.

وذكرت صحيفة ” موندو ديبورتيفو” الإسبانية، أن بيانيتش رفض العديد من العروض ومنها نادي تشيلسي الذي كان يرغب بضم اللاعب في الصيف المقبل، ويحلم اللاعب بالانضمام إلى صفوف نادي برشلونة.

وكانت تقارير أشارت مؤخرا أن نادي برشلونة لديه قناعات تامة بقدرات بيانيتش رغم تقدمه في السن، ويسعى لضمه خلال الصيف القادم.

ولعب بيانيتش مع يوفنتوس في 22 مباراة في بطولة الدوري الإيطالي هذا الموسم، وسجل اللاعب خلالهما 3 أهداف وصنع 4.

الحكومة الإيطالية توافق علي البروتوكزل الطبي الجديد لاستئناف الدوري

 

وفي وقت سابق  صرح وزير الرياضة الإيطالي فينتشينزو سبادافورا ، بأن اللجنة العلمية وافقت علي البروتوكول الطبي الجديد الذي قدمه الاتحاد الإيطالي لكرة القدم.

قدم الاتحاد الايطالي البروتوكول بالإتفاق مع رابطة الأندية، وذلك كي يتم عودة الفرق للتدريبات الجماعية مرة أخري، تمهيدًا لاستئناف الدوري  الإيطالي.

كشفت شبكة “فوتبول إيطاليا” أن لجنة خبراء اللجنة العلمية التقنية التابعة للحكومة قد وافقت علي النسخة الجديدة من البروتوكول الطبي.

كانت قد اعترضت الأندية الإيطالية في وقت سابق علي البروتوكول الصحي الذي اقرته وزارة الرياضة  الإيطالية مع الإتحاد الإيطالي.

كان البروتوكول القديم ينص علي أنه اذا تعرض لاعب واحد أو موظف  بأحد الأندية  للإصابة بفيروس كورونا المستجد، يجب أن يدخل الفريق بالكامل الي الحجر الصحي لمدة 15 يومًا.

ينص البروتوكول الطبي الجديد عل أنه في حالة  اصابة اي لاعب في الفريق وكانت نتيجة الإختبار ايجابي، سيتم عزل الفرد، بينما يمكن لبقية المجموعة الاستمرار في التدريبات و الخضوع لاختبار مكثف.

يمكن لجميع الفرق مع هذه الضمانات أن تبدأ في التدريبات الجماعية، وقد حذر وزير الرياضة الإيطالي فيما يخص استئناف مباريات الدوري الإيطالي،أنه  سيعتمد علي مراقبة منحنى وباء كورونا في البلاد.

وقد قال وزير الرياضة الإيطالي :”يبدو أن هذا خبر ممتاز ، لذا يمكن استئناف الدورات التدريبية”.

أضاف مختتمًا كلامه :”  بحلول 28 مايو، سنتمكن من تحديد موعد استئناف الدوري ، وما اذا كان يمكن استئنافه، سيكون هناك اجتماعًا مع رئيس الاتحاد الايطالي و رئيس رابطة الأندية لتحديد ذلك”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق