أهم الأخباراخترنا لكحوادث

تجاهل صرخات طفلته.. نكشف كواليس قيام أب بقتل ابنته وحماته في بولاق الدكرور

كرست الفتاة “نعيمة مجدي” حياتها في حب المتهم “محمد”، الذي تقدم لخطبتها منذ سنوات قليلة، ومن هنا ظنت الفتاة ان الله قد وهبها جنتة في الأرض، ولم تعلم ما يخفيه القدر لها، فعقب إنجاب طفلتهما فريدة، بدأت المشاكل تدب داخل عش الزوجية، وتنقلب الامور على عقب، ويكون الزوج “المتهم”، دائم الخلاف، معاها نظرا لتعاطيه المواد المخدرة.

حاولت الفتاة تغير سلوك زوجها، وتجاهل العديد من المشاكل وتحاملت على نفسها، ومحاولة العيش بكل تلك الظروف، لكن لم تستطع، خاصة انه دائم التعدي عليها بالضرب وعدم الإنفاق عليها، بل كان يأخذ مالديها من مال لشراء المواد المخدرة، فلم ترى الزوجة إلا الانفصال عنه وترك منزل الزوجية، تركت الفتاة ابنائها مع والدتها بمنطقة الزاوية الحمراء، واقيمت هي في بيت خالها.

ومن هنا حاولا المتهم ردها إلى منزلة، لكن محاولاته قد باءت بالفشل، وقتها أستشاط المتهم غضبا وأخذ يخطط للإنتقام والتخلص من والدة زوجته، ظنا إنها هى من ترفض عودتها، “عايز أشوف البنات”، بتلك الكلمات تحدث بها المتهم مع “حماته”، لينتهي الأمر بالاتفاق على مجئ حماته وابنته “فريدة”، ببولاق الدكرور، أستغل المتهم خلو الشارع من المارة، وأستل سلاح أبيض “سكين”، وأنهال عليها عدة طعنات لتسقط على الأرض جثة هامدة متأثرة بجراحها.

لم يكتفى المتهم بجريمتة بل قام بإلقائها بأحد المصارف المائية”الرشاح”، وتجرد من إنسانيتة، متجاهلا صرخات طفلته، ليقوم بإلقائها هى الأخرى خلف جدتها، ولاذ الفرار، ولم تمر الساعات حتى  عثر الأهالي على جثتيهما يطفو بالمياه، ليتم إبلاغ الأجهزة الأمنية في الحال، التي كثفت جهودها لكشف ملابسات الحادث، وتحديد المتهم، الذي تم القبض عليه أثناء أختبائة بأحد المنازل.

«قتلت حماتي عشان أرتاح منها، هي اللي أصرت على طلاقي من مراتي وقتلت بنتي عشان ترتاح من العذاب، ولو شُفت مراتي كمان كنت قتلتها بالمرة.. هي بـ7 أرواح»، تلك الكلمات ملخص اعترافات المتهم أمام جهات التحقيق، التي أكدت تعمد المتهم وإصراره على الجريمة.

واضاف المتهم أنه أعد العدة لقتل حماته والتربص بها وأنه كان تحت تأثير المخدر الذي قاده إلي ارتكاب جريمته، ويوم الواقعة ركض خلف والدة زوجته التي كانت في الشارع حامله طفلته وعند اقترابها من المصرف محل العثور علي جثتهما باغتها من الخلف بسلاح أبيض مطواه يذبحها من منطقة الرقبة وسدد عدة طعنات لها والقاها داخل المصرف وكذا إلقى نجلته ولاذ بالفرار.

كانت غرفة النجدة بمديرية أمن الجيزة، قد تلقت بلاغا يفيد العثور على جثة ربة منزل وطفلة في إحدى الترع ببولاق الدكرور، انتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وتم العثور على جثة ربة منزل وطفلة، وأشارت التحريات إلى وجود شبهة جنائية، وأن زوج ابنة الضحية وراء ارتكاب الجريمة بسبب خلافات أسرية، حيث قتل حماته وابنته، وتم ضبط المتهم واتخاذ الإجراءات القانونية تجاهه، وأخطرت النيابة للتحقيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى