أهم الأخباراخترنا لكالأخبار

تسبب في رفض دفن الطبيبة.. الأوقاف تنهي خدمة عامل مسجد قرية البهو

إسراء عبدالفتاح

أنهى الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، خدمة عامل فتح المسجد الكبير بقرية قرموط البهو مركز أجا بمحافظة الدقهلية، لقيامه بتمكين والده من ميكروفون المسجد ودعوة أهالي القرية للخروج للاحتجاج على دفن الدكتورة  سونيا عبد العظيم بمقابر القرية، مما أدى إلى إثارة الفوضى العامة بالقرية.

وأكد بيان الوزارة، أن القرار جاء بناء على مذكرة مديرية أوقاف الدقهلية والتي أفادت بقيام العامل إبراهيم محمد فتحي إبراهيم، بتمكين والده محمد فتحي إبراهيم من المسجد.

وأكدت الوزارة أنها ستنهي خدمة كل من يخالف تعليمات غلق المساجد أو يقوم بأي عمل من شأنه تكدير الأمن العام للبلاد على الفور وبلا أدنى تردد.

اقرأ ايضًا :

«مشهد بعيد عن الإنسانية».. شيخ الأزهر يعلق على رفض دفن طبيبة الدقهلية

أكد فضيلة الإمام الأكبر، الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، أن المشهد المتداول لرفض دفن طبيبة توفيت جراء الإصابة بفيروس كورونا، هو مشهد بعيد كل البعد عن الأخلاق والإنسانية والدين.

وقال الإمام الأكبر، فى بيان له على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”: “من الخطورة بمكان أن تضيع الإنسانية وتطغى الأنانية، فيجوع المرء وجاره شبعان، ويموت ولا يجد من يدفنه”.

أضاف، إن إنسانيتنا توجب على الجميع الالتزام بالتضامن الإنساني، برفع الوصمة عن المرض وكفالة المتضررين وإكرام من ماتوا بسرعة دفنهم والدعاء لهم.

واختتم: “رحم الله ضحايا هذا الوباء، ورفع البلاء عن العالمين”.

النائب العام يأمر بالتحقيق في واقعة تجمهر مواطنين لمنع دفن طبيبة بالدقهلية

أمر النائب العام المستشار حمادة الصاوي، بالتحقيق العاجل في واقعة تجمهر البعض ومنعهم دفن طبيبة متوفاة بمحافظة الدقهلية بسبب كورونا.

وذكرت النيابة العامة أنها ستعلن عن تفصيلات الواقعة في بيان لاحق حين انتهاء التحقيقات.

اقرأ أيضًا :

رفضوا دفن طبيبة متوفية بكورونا.. القبض على 22 من أهالى قرية بالدقهلية

تمكنت الاجهزة الامنية بوزارة الداخلية بالتنسيق مع مديرية أمن الدقهلية من إلقاء القبض على 22 من أهالى قرية شبرا البهو فريك، التابعة لمركز أجا، بعد تجمهرهم واعتراضهم على دفن جثمان طبيبة مصابة بـ”كورونا”.

تجمهر أهالي قرية بالدقهلية لرفضهم دفن طبيبة بعد وفاتها بكورونا

تمكنت الأجهزة الأمنية بالدقهلية، صباح امس السبت، من دفن الطبيبة المتوفية بقرية «شبرا البهو فريك»، التابعة لمركز أجا بمحافظة الدقهلية بحضور أسرتها والطب الوقائي والإدارة الصحية بعد تفريق المئات من الأهالي الرافضين لدفن الجثمان.

كما أطلقت الأجهزة الأمنية القنابل المسيلة للدموع لتفريق الأهالي الذين اعترضوا على دفن الطبيية بمقابر القرية، وذلك خوفًا من تفشى وباء فيروس كورونا المستد «كوفيد 19»، بالقرية وعزل القرية حسب قول الأهالي.

وكان اللواء فاضل عمار مدير أمن الدقهلية قد تلقى إخطارا من اللواء سيد سلطان مدير المباحث الجنائية بتجمهر أهالي شبرا البهو فريك مركز أجا لرفضهم جثمان «س. ع»، والذي تبلغ من العمر الـ 64 عامًا، طبيبة غير ممارسة والتي توفيت بسبب فيروس كورونا، دفنها بمقابر القرية.

وفورًا عززت مديرية أمن الدقهلية، تواجدها على مداخل القرية والدفع بتشكيلات أمن مركزى حول المقابر وداخل القرية بعد تزايد إعداد الرافضين لدفن المتوفية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق