تشديدُ حرمة الظلم فيها .. الأزهر يوضح فضائل الأشهر الحرُم

0

محمد الطوخى

نشر مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية عبر صفحته الرسمية  للأشهر الحرم خصائص كثيرة ميَّزتها عن بقية الأشهر الأخرىٰ وشدد الله تبارك وتعالى فى كتابه الكريم فى مواضع قرآنية عدة على فضل وعظمة وخصائص تلك الأشهر، وتأتى أبرز خصائصها  :

1-  فيها يُضاعِفُ الله سُبحانه لعباده الأجرَ والثواب ، كما يُضاعف الإثمَ والذنبَ، لعظمةِ وحرمة هذهِ الأشهر.

2-  حرمة القتال فيها، قال تعالىٰ: {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ وَصَدٌّ عَن سَبِيلِ اللهِ وَكُفْرٌ بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِخْرَاجُ أَهْلِهِ مِنْهُ أَكْبَرُ عِندَ اللهِ…}

3-  تشديدُ حرمةِ الظلم فيها ،  قال تعالىٰ: {…فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنفُسَكُم…}

4-  اشتمالُ الأشهر الحرُم علىٰ فرائضَ وعباداتٍ موسمية ليست في غيرها ، واجتماع أمهات العبادات في هذه الأشهر ، وهي : الحج ، والليالي العشر من ذي الحجة ، ويوم عرفة ، وعيد الأضحىٰ ، وأيام التشريق ، ويوم عاشوراء ، وليلة الإسراء والمعراج -علىٰ المشهور.

إقرأ أيضا ..

 

البحوث الإسلامية : التحرش سلوك عدواني مناف لكل القيم الدينية والإنسانية

قال الدكتور سعيد عامر الأمين العام المساعد للدعوة بمجمع البحوث بالأزهر أن التحرش سلوك عدوانى منافى لكل الأسس والمبادئ الدينية والإنسانية وهو كذلك إخلال بأمن الناس سواء فى طرقاتهم أو فى تجمعاتهم فى الأسواق ، أو فى أماكن عملهم فى المؤسسات أو غير ذلك .

فساد فى الأرض

وأضاف عامر خلال رسالته علىى الصفحة الرسمية لمجمع البحوث أن التحرش يعد فساد فى الأرض ، هذا الفساد قال تعالى عنه  ” إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون فى الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزى فى الدنيا ولهم فى الأخرة عذاب عظيم ” .

 

وأكد أن التحرش مخالف لهدى النبى الذى أكد على أن المسلم من سلم الناس من لسانه ويديه والمؤمن من أمنه الناس على أموالهم وأعراضهم ودمائهم والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه ”

أوضح أن التحرش محرم شرعا سواء كان بالأشارة أو بالقول أو بالفعل لأنه يتنافى مع تعاليم الإسلام الحنيف .

 

أشار إلى أن المجتمع يقاس برقيه وتقدمه وأمنه وآمانه بحسن معاملته للمرأة فإذا عاشت المرأة فى سلم وأمان فهذا يدل على قيم المجتمع ورقيه وتحضره المنبثقة من قيم هذا الدين العظيم .

وعن أسباب انتشار ظاهرة التحرش فى المجتمعات ضعف الوازع الدينى ، وانهيار القيم الأخلاقية ، قال الله ” إنك لعلى خلق عظيم ” وقال النبى ” إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق “، وضعف عامل التربية فى الأسرة .

وناشد المواطنين بتقوية الوعى الدينى فى قلوب شبابنا ، وأن تكون الرسالة نشر القيم والمبادئ الفاضلة بين أفراد المجتمع .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.