حوادثمحافظات

تشيع جنازة «طبيب المنيا» أحمد حمدي ضحية حادث محطة مصر

حمد الترهوني

شيع أهالي حي أبو هلال بمدينة المنيا، اليوم الجمعة، جثمان الطبيب أحمد حمدي محمود الذي توفي في حادث حريق محطة قطار رمسيس ويعمل الطبيب في قسم عناية التخدير بمستشفى المنيا العام ومُنتدب لمستشفى الدمرداش في القاهرة للحصول على درجه الزمالة وهو متزوج ولديه طفلة.
وأُقيمت صلاة الجنازة على الطبيب داخل منزل الرحمن بحي أبوهلال جنوب مدينة المنيا، بحضور أقاربه وزملائه ومحبيه، وجرى نقله إلى مثواه الأخير بمقاير العائلة بشرق النيل.
وكان الفقيد توفى في حادث حريق قطار محطة مصر إثر تعرضه للإصابة بعدة حروق بمناطق متفرقة بالجسد وعثرت أسرته على جثمانه بمشرحة زينهم بعد سحب عينة دم من والده لفقدانه أثناء تواجده في محل عمله في محطة رمسيس.
كانت زوجة الطبيب أحمد حمدي أعلنت عقب وقوع الحادث من خلال صفحتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك” تغيب زوجها مؤكدة أنه استقبل قطار الـ6 صباحا وبعد الـ9 أُغلق هاتفه ولم تتوصل إليه وتأكدت أسرته من وفاته في الحادث عقب ظهور نتيجة تحليل عينات الDNA الخاصة بجثث الضحايا.
وخصصت وزارة التضامن الاجتماعي 80 ألف جنيه لأسر الضحايا وحالات العجز الكلي، و25 ألف جنيه للمصابين مكلفة مديرية القاهرة ولجان الإغاثة المركزية بالوزارة بالانتهاء من إجراء الأبحاث الاجتماعية للمصابين وأسر ضحايا الحادث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى