أهم الأخباراخترنا لك

تصريح صادم من الرئيس الفلسطيني بشأن «صفقة القرن»

جهاد علي

رفض محمود عباس، الرئيس الفلسطينى، المشروع الأمريكي الذي يعرف بـ«صفقة القرن»، كما قال: “إذا أصروا علية، فإننا مصرين على المقاطعة”.

وأضح أن قناة الاتصال الوحيدة مع أمريكا سوف تنقطع، كما أنه لا يوجد حاليًا أى علاقات افتصادية بيننا وبين أمريكا، وذلك بعد أن قطعوا كل المعونات والمساعدات، ونفس الوضع مع إسرائيل حيث لا يوجد الآن إلا بعض الأغراض التي نشتريها منهم والتنسيق الأمنى فيما بيننا.

وأضاف الرئيس الفلسطيني،قائلاً: “أعلنا موقفنا من الخطة الأمريكية، وأمريكا إذا أصرت على تنفيذ هذا المشروع، لن يكون بيننا وبين أمريكا أو إسرائيل أي علاقات تربطنا، وليكن ما يكون، ولن نخسر شيئا، حيث أننا أصبحنا نتحمل كل المسؤوليات، والأمريكان نفضوا عنهم عبء الفلسطينيين، وسلمونا لهم، لذا سنأخذ حقنا كاملا حسب الشرعية الدولية المتمثلة في قرارات مجلس الأمن والجمعية العمومية”، وفقًا لما نقلته قناة «إكسترا نيوز».

وتابع محمود عباس، موضحًا: “إننا موافقين على أي قرار يصدر من جانب مجلس الأمن الدولي، وهذه هي الاستراتيجية التي سنسير عليها، وسنستمر في عملنا حتى اللحظة الأخيرة”.

«القدس ليست للبيع».. تصريحات نارية للرئيس الفلسطيني ردًا على ترامب

أعلن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، سابقًا، رفضه مجدداً لخطة السلام التي أعلنها الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قائلاً إن الصفقة لن تمر.

وأوضح الرئيس الفلسطيني، خلال مؤتمر صحفي عقده في رام الله عقب اجتماع القيادة الفلسطينية أن القدس ليست للبيع، موضحًا أن المؤامرة لن تمر والشعب الفلسطيني سيرفضها بالتاكيد.

وشدد على التمسك بدولة فلسطين وعاصمتها القدس، وذلك ردا على خطة السلام التي اعتبرت المدينة عاصمة لا تتجزأ لإسرائيل.

وأشار عباس قائلاً: “إن المخططات تصفية القضية الفلسطينية سائرة إلى فشل وزوال، وشدد على أن الأولوية في الوقت الحالي لـ جبهات المقاومة”.

وأضاف أن خطة السلام لا تختلف عن وعد بلفور “نفس الكلام”، وأضاف ما حصل اليوم كان عودة إلى 1917.

وفي السباق ذاته تابع قائلاً: “هذه هي الصفقة التي تستند إلى وعد بلفور الذي صنعته أمريكا وبلفور”، وبالتالي فإن أمريكا تقوم بتطبيق ما وضعته في وقت سابق”.

واختتم الرئيس الفلسطيني، عن رفضه أن تكون واشنطن وسيطًا وحيداً لعملية السلام، وإنما الرباعية الدولية والدول الكبرى في مفاوضات على أساس الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن الدولي.

ويذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في البيت الأبيض، منذ قليل، خطته المقترحة للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وقال ترامب إن اليوم هو خطوة كبيرة نحو السلام، مضيفًا أن رؤيته للسلام مختلفة تماما عما طرح في الماضي، وهي تتكون من 80 صفحة، كما أنها خطة مقدمة حتى الآن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق