أهم الأخباراخترنا لكتكنولوجيا

تضاعف حجم محتوى الكراهية المحذوف على “يوتيوب”

أعلن موقع “يوتيوب” حذف أكثر من 100 ألف فيديو بعد تصنيفها كمحتوى لنشر الكراهية، وذلك بموجب السياسة الجديدة للموقع ضد المحتوى المتعصب والعنصري.

وأشارت المنصة في بيان نُشر على الموقع الإلكتروني للشركة إلى أنه بجانب الـ100 ألف فيديو، تمت إزالة 17 ألف قناة من على “يوتيوب” لانتهاكها سياسة خطاب الكراهية، في أبريل وحتى يونيو هذا العام الذي انطلقت فيه السياسة الجديدة، ما يعد زيادة 5 مرات عن نتائج مكافحة خطاب الكراهية على الموقع خلال الثلاث الشهور الأولى من 2019 قبل إطلاق تلك السياسة.

وأضاف “يوتيوب” أنه أزال كذلك أكثر من 500 مليون تعليق على الفيديوهات بعد تصنيفها كتعليقات تحمل كراهية، وهو ضعف عدد التعليقات المحذوفة خلال الربع الأول من العام الجاري.

وذكر “يوتيوب” في البيان أن “ارتفاع أعداد الحذف تعود جزئيا إلى إزالة تعليقات وفيديوهات وقنوات قديمة كان مسموح لها البقاء على المنصة”، موضحا أن إجمالي عدد القنوات التي تم حذفها خلال الفترة بين أبريل ويونيو تجاوز 4 ملايين قناة، أغلبها بسبب انتهاك سياسات النصب والاحتيال، وكذلك أكثر من 9 ملايين فيديو.

وأكد الموقع على أنه صبّ تركيزه على حذف المحتوى العدائي والضار قبل أن تتم مشاهدته من قبل المستخدمين، وهو ما أدى إلى تخفيض 80% في مشاهدة المحتوى المتعصب والعنصري على منصة “يوتيوب”.

جدير بالذكر أن “يوتيوب” واجه انتقادات لاذعة من منظمات الحقوق المدنية ومشرعي الكونجرس والحكومة الأمريكية خلال العام الماضي، على خلفية مجموعة من القضايا بينها خصوصية الأطفال والمحتوى المتطرف على الموقع.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق