أخبارأهم الأخبار

تعرف على البدائل المتاحة أمام المواطنين غير الملقحين غداً ؟

حدد المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، البدائل المتاحة أمام المواطن مع إنفاذ قرار حظر تقديم المواطنين إلى مقار المصالح الحكومية لتلقي الخدمات المختلفة ممن لم يتلقوا اللقاح قائلاً : ” بديلان الأول أن يتوجه لأقرب محطة مترو أو مركز شباب حتى لو لم يسجل مسبقاً على موقع تلقي اللقاح ويحصل عليه وبشهادة تثبت حصوله على الجرعة الأولى على الأقل والبديل الثاني أن يحمل شهادة pcr تثبت خلوه من فيروس ” كورونا ” شريطة أن لا يكون قد مر عليها ثلاثة أيام كحد أقصى “.
وتابع : الأسهل على المواطن التوجه لتلقي اللقاح مجانياً بجرعتيه والحصول على شهادة دون تحمل تكاليف استصدار شهادة ‘PCR” “.

وحول مصير من قاموا بالتسجيل ويحمل رقم الطلب لكنه لم يحصل عليه أوضح في مداخلة هاتفية خلال برنامج ” كلمة أخيرة ” الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة  ” ONأنه في حال قيام المواطن بالتسجيل لو يحصل على اللقاح سيكون لزاماً عليه إحضار شهادة PCR لان اللقاح لابد أن يكون حاصل على الجرعة الأولى على الأقل “.
وحث نادر المواطنين اللجوء للحل الأفضل وهو تلقي اللقاح عبر محطات المترو أو مراكز الشباب خاصة في ظل حرص الدولة على توفير جرعات اللقاح كاشفاً أن هناك 42 مليون جرعة لقاح من أنواع مختلفة لم تستخدم بعد .”
وتابع : لدينا رقم كبير من جرعات اللقاح وهو ماشجعنا على التوسع في تطعيم الفئات بداية من النزول بسن الأطفال إلى ما بين 12-15 عاماً بالإضافة لقرار الجرعة التعزيزية الثالثة اعتباراً من الغد “، مشدداً أن توفير اللقاحات شجع على وجود أماكن تمنح الجرعة دون تسجيل مسبق مثل المترو وغيره حيث تقوم الفرق الطبية بالتسجيل نيابة عن المواطنين “.
وحول سريان القرار على أقسام الشرطة قال نادر الأقسام بطبيعتها مقسومة لقسمين الأول المختص بتقديم خدمات السجل المدني سيسري عليه القرار لكن بالنسبة للخدمات الأخرى الصعب ربطها بشهادات اللقاح مثل محاضر الشرطة مثل الخناقات في الشوارع أو القبض على المجرمين سيكون من الصعب سريان القرار عليها “.
وأوضح أن جميع موظفي الدولة تلقوا اللقاح قبل سريان تطبيق حظر دخول الموظفين لمقارهم في 15 نوفمبر والخمسة عشرة يوماً التالية للتطبيق حيث جرى استكمال ما تبقى ولم نشهد حالات امتناع عن العمل أو إحضار الشهادة الجميع التزم لان الجهات الحكومية نفذت القرارات بحذافيرها “.
وكشف أن موظفي الدولة في الأغلبية العظمى حصلوا على جرعات اللقاح سواء جرعة أو جرعتين وفئة قليلة جداً قامت بالتزام بإحضار PCR في حال عدم تلقي اللقاح وهناك فئة ثالثة أصحاب الشهادات المرضية التي تعفى من تلقي اللقاح مثل الموظفات الحوامل “.
وحول سريان القرار على الأندية ومراكز الشباب قال نادر : الأندية خارج التطبيق كونها ليست خدمات حكومية لكن لو قرر مجلس إدارة نادي بعينه ذلك فهو أمر يخصه “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى