أخبارأهم الأخبار

تعرف على السيرة الذاتية لعمر زايد مرشح «مستقبل وطن» لمجلس الشيوخ

يستعد حزب مستقبل وطن لخوض غمار انتخابات مجلس الشيوخ المقررة فى أغسطس المقبل، دافعاً بشخصيات بارزة مؤهلة بخبراتها وحب ملايين الجيزاوية لتمثيل المصريين تحت قبة المجلس النيابي، ومن بين هؤلاء المرشحين النائب عمر زايد الذي نستعرض فى السطور التالية نبذة من سيرته الذاتية.

عمر أحمد عمر محمد زايد، الذي يأتي فى قائمة المرشحين بالرقم 4 ورمز الكتاب، من مواليد 1969 وترعرع فى طفولته ببولاق الدكرور بمحافظة الجيزة، وحصل على ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة فى عام 1995.

عمله بالمحاماة جعله شغوفاً بالعمل العام مدركاً مطالب البسطاء من المصريين وبعد وفاة عمه محمد عمر زايد النائب السابق عن دائرة بولاق الدكرور والعمرانية، خاض “عمر” الانتخابات التكميلية لدورة 2000 – 2004 وفاز رغم منافسة شرسة من 14 مرشحاً وأصبح أصبح عضواً في البرلمان بعمر لا يتجاوز 35 عاماً وبعد فوزه بتلك الدورة حاز ثقة أهالي بولاق الدكرور والعمرانية نائباً عنهم لدورتين تحت قبة البرلمان.

“زايد” له مساهمات يشهد بها أهالي بولاق الدكرور والعمرانية حتى الآن، فمن خلال موقعه النيابي نجح فى إنشاء أول مدرسة ثانوية للبنات داخل حي بولاق الدكرور وعمل على دعم جميع مدارس بولاق الدكرور والعمرانية بتوفير الحواسب الآلية والمعامل وتخصيص مجمع مدارس الشعراوي، فضلاً عن مساهمته تدشين مجموعة من دور المناسبات فى كلاً من أبو قتادة والشوريجي، وخلال تمثيله لأهالي بولاق الدكرور والعمرانية تم إنشاء أول وحدة مطافىء ببولاق الدكرور، وكان له الدور الأبرز فى دخول الغاز الطبيعي داخل حي بولاق الدكرور وصفط اللبن، وكان له دوراً كبيراً في تطوير جميع مراكز الشباب داخل حي بولاق الدكرور والعمرانية من خلال المساهمة مع أخرين فى تقديم الدعم المادي اللازم لذلك التطوير.

مساهماته مع خدمة دائرته كثيرة وكثيرة جداً فى كافة الملفات ولكن “زايد” ركز سعيه فى توفر خدمات الرعاية الطبية للبسطاء من أهالي بولاق والعمرانية مساهماً فى تأسيس عديد مكاتب الصحة وتطوير مستشفي بولاق الدكرور وتطوير وحدة الاسعاف من سيارات حديثة.

العمل الخيري والمجتمعي لم يغب يوماً فى مسيرة المحامي عمر زايد حيث ساهم من خلال الكثير من الجمعيات الخيرية فى دعم الأسر الأكثر إحتياجاً والأطفال الأيتام وغيرها من الأنشطة المجتمعية والخيرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى