تعرف على العقوبة المنتظرة للمعلم يوسف هاني المسيء للرسول

0

بعد إساءته لنبي الله محمد صلى الله عليه وسلم، الحبس أو الغرامة عقوبة تنتظر يوسف هاني الذي أكد رواد السوشيال ميديا أنه معلم، المتهم بالإساءة إلى النبي، حيث تنص المادة 98 من قانون العقوبات على أنه «يُعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تجاوز خمس سنوات، أو بغرامة لا تقل عن ألف جنيه ولا تجاوز عشرة آلاف جنيه، كل من استغل الدين في الترويج بالقول أو بالكتابة أو بأى وسيلة أخرى، لأفكار متطرفة بقصد إثارة الفتنة أو تحقير أو ازدراء الأديان السماوية أو الطوائف المنتمية إليها أو الإضرار بالوحدة الوطنية.

بدأت القصة بتداول الواقعة عبر “السوشيال ميديا”، بطلتها فتاة أعلنت عبر حسابها رفضا كاملا لأي إساءة فرنسية للدين الإسلامي ونبيه، ليرد عليها شاب يدع “يوسف هاني” في تعليقات تحوي إساءات بالغة ومتكررة للرسول، صلى الله عليه وسلم، وهو ما تداوله مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مطالبين بمحاكمته.

وتصدر “هاشتاج” على منصات التواصل الاجتماعي تحت اسم: “حاكموا جو هاني”، بتهمة الإساءة للدين الإسلامي وللرسول، صلى الله عليه وسلم، على خلفية ما جرى مؤخرا، بعد انتشار الرسوم المسيئة للإسلام ولنبيه في فرنسا، والمطالبة في حملات عبر السوشيال ميديا، بمقاطعة المنتجات الفرنسية ردا على ذلك.

وكان أحد التعليقات التي حواها الـ”هاشتاج” تطالب بمحاكمة الشاب، قبل أن يتعجب آخر من مدى جرأة الشاب في التطاول على “أشرف الخلق” مطالبا بالقبض عليه، ويأتي ثالث ليطالب، نيابة عن كل المصريين بصفة عامة والمسيحيين بصفة خاصة، بمعاقبة “يوسف هاني ابن محافظة الإسماعيلية في أسرع وقت”، غير أنّ أغلب التعليقات أكدت في الوقت ذاته، أنّ المصريين كيان واحد ولا فرق بين مسلم ومسيحي، وأنّ تلك الواقعة فعل فردي من شخص ينبغي أن يكون عبرة للجميع تجنبا لتكرار مثل تلك التصرفات.

وتمكنت أجهزة الأمن في وزارة الداخلية من إلقاء القبض على يوسف هاني، المتهم بالإساءة إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وتجرى عملية استجواب المتهم داخل جهة أمنية في مديرية أمن الإسماعيلية تميدًا لإحالته إلى النيابة العامة بتهمة ازدراء الدين الإسلامي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.