أخبارغير مصنف

تعرف على فضل صيام النصف من شعبان

تستعد الآمة الإسلامية لإحياء ليلة النصف من شعبان، الخميس المقبل، تلك اليلة المباركة، التي تمّ فيها تحويل القبلة من بيت المقدس إلى الكعبة في مكة المكرمة.

ووردت العديد من الأحاديث عن فضل صيام يوم النصف من شعبان، إذ يستحب فيها الاكثار من العبادات والطاعات.

كما ورد عن معاذ بن جبل رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: يَطَّلِعُ الله إِلَى جَمِيعِ خَلْقِهِ لَيْلَةَ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ فَيَغْفِرُ لِجَمِيعِ خَلْقِهِ إِلَّا لِمُشْرِكٍ أَوْ مُشَاحِنٍ، رواه الطبراني وصححه ابن حبان.

وعن فضل صيام النصف من شعبان:

ورد حديث عن فضل صيام النصف من شعبان عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: “إِذَا كَانَتْ لَيْلَةُ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ فَقُومُوا لَيْلَهَا وَصُومُوا يَوْمَهَا؛ فَإِنَّ اللهَ يَنْزِلُ فِيهَا لِغُرُوبِ الشَّمْسِ إِلَى سَمَاءِ الدُّنْيَا فَيَقُولُ: أَلَا مِنْ مُسْتَغْفِرٍ فَأَغْفِرَ لَهُ؟ أَلَا مُسْتَرْزِقٌ فَأَرْزُقَهُ؟ أَلَا مُبْتَلًى فَأُعَافِيَهُ، حَتَّى يَطْلُعَ الْفَجْرُ” رواه ابن ماجه.

كما جاء حديث عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، عن فضل النصف من شعبان فقالت: فَقَدْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وآله وسلم ذَاتَ لَيْلَةٍ، فَخَرَجْتُ أَطْلُبُهُ فَإِذَا هُوَ بِالْبَقِيعِ رَافِعٌ رَأْسَهُ إِلَى السَّمَاءِ، فَقَالَ: “يَا عَائِشَةُ، أَكُنْتِ تَخَافِينَ أَنْ يَحِيفَ اللهُ عَلَيْكِ وَرَسُولُهُ”، فقُلْتُ: وَمَا بِي ذَلِكَ، وَلَكِنِّي ظَنَنْتُ أَنَّكَ أَتَيْتَ بَعْضَ نِسَائِكَ، فَقَالَ: “إِنَّ اللهَ تَعَالَى يَنْزِلُ لَيْلَةَ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا فَيَغْفِرُ لأَكْثَرَ مِنْ عَدَدِ شَعَرِ غَنَمِ كَلْبٍ -وهو اسم قبيلة” رواه الترمذي وابن ماجه وأحمد واللفظ لابن ماجة.


فضل صيام شهر شعبان 

وعن فضل صيام شعبان، قالت دار الإفتاء المصرية، في فتوى إلكترونية لها عبر بوابتها الرسمية: «يكون صوم السائل تطوعًا في شهري رجب وشعبان فقط دون قيامه بصوم التطوع قبلها جائزًا شرعًا ولا غبار عليه، ويحصل له الثواب على قدر ما صام، ولا يشترط في ذلك أن يكون قد صام تطوعا خلال أيام السنة، والقول بذلك غير صحيح شرعًا».  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى