أهم الأخبارمحافظات

تعليم البحيرة تحيل مدرس حرف القرآن في امتحان العربي إلى التحقيق

أحمد سالم

تداولت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، نموذج امتحان لمادة اللغة العربية بإدارة كوم حمادة التعليمية يتضمن سؤالًا نص على: «قال الله تعالي: مصر مهد الحضارة وكنانة الله في أرضه».

ومن جانبه قال وكيل وزارة التربية والتعليم بالبحيرة، أن خطأ مطبعي غير مقصود تسبب في ظهور السؤال بهذا الشكل، مشيرًا إلى أنه جاري، التحقيق مع المسئولين عن الخطأ.

وتابع أنه ستم حرمانهم أيضًا من وضع الامتحانات مرة أخرى، لافتًا إلى أنه تمت إحالة الموجه الذى وضع امتحان للتحقيق، كما أحيل أيضًا، المسئول عن مراجعة الامتحان، لوجود خطأ متعلق بالقرآن الكريم في أحد الأسئلة.

تعليم البحيرة

وانتشرت صباح اليوم الثلاثاء، صور عبر مواقع التواصل، لامتحان مادة الأحياء باللغة العربية، لطلاب الشعبة العلمية حاليا، حيث قام أحد الطلاب بتصويرها من داخل لجنته.

ويؤدي طلاب الشعبة العلمية للصف الثاني الثانوي، لليوم الثالثة على التوالي امتحان النقل، على طريقة الامتحان الإلكتروني باستخدام التابلت.

وعقد اليوم امتحان الأحياء باللغة العربية، في الفترة الصباحية من 9 صباحا وحتى 11 ظهرًا، علمًا بأن الامتحان سيكون ورقيًا في المدارس غير المجهزة، وبنظام الـopen Book، وتنعقد الامتحانات في.

ويؤدي طلاب أولى ثانوي امتحان الأحياء، خلال الفترة المسائية من 1 ظهرا وحتى الثانية ونصف عصرًا والتي تنعقد ورقيا وبنظام الـopen Book.

تسريب امتحانات الثانوية

وبدأ صباح أمس الأثنين، امتحان اللغة الأجنبية الأولى إلكترونيًا وذلك عبر أجهزة التابلت، بحوالي 500 ألف طالب وطالية بالصف الثاني الثانوي بنظام التقييم المعدل.

وتمكن الطلاب من الوصول لمنصة الامتحانات إلكترونيًا بعد إدخال الكود المستلم من المدرسة، حيث بدأ 140 ألف طالب وطالبة أداء نفس الامتحان ورقيًا، وذلك عدم توفر استكمال البنية التكنولوجية في 300 مدرسة خاصة وحكومة.

وتضمنت امتحان اللغة الإنجليزية 27 سؤالاً منها، 7 أسئلة مقالية و20 سؤالًا اختيار من متعدد.

وتداول طلاب الصف الثاني الثانوي عبر أجهزة التابلت، صورًا لامتحان اللغة الإنجليزية، بعد مرور بحوالي نصف ساعة من بدء اللجنة.

وبدأت قصة تسريب امتحان الثانوي ، عندما تداولت صفحات «طلاب تانية ثانوي 2020»، بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، الأسئلة التي حصلوا عليها من قبل بعض الطلاب داخل اللجان والبحث عن إجابات لهما.

وبدورها قامت غرفة العمليات المركزية بوزارة التربية والتعليم، بتتبع الصور المتداولة للتأكد من صحتها والكشف عن مصدرها، وتطبيق قانون الغش على المسؤول عنها.

الرابط:
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق