فن ومنوعات

تفاصيل أزمة وليد منصور ومنتج فيلم تصبح على خير (مستندات)

أكد المنتج عنان عوض منتج فيلم “تصبح على خير” و وكيله المستشار ياسر قنطوش، أن هذه المره لا مجال لترك المدعو وليد منصور بالفرار مجددا من وجه العداله، مشيرين إلى أن لديهم أحكام نهائية ضد وليد منصور منذ أكثر من عامين، بما يزيد عن مبلغ المليون دولار.

أضاف أن متعهد الحفلات وليد منصور محتجز حاليا في اسم الشيخ زايد، خاصة بعدما توجه المستشار ياسر قنطوش في أكثر من لقاء تلفزيوني بسؤال إلى المسؤولين، عن سبب عدم القبض على وليد منصور، والذي يوجد في حقه عشرات الأحكام القضائية، مشيرا إلى قضايا أخرى مرفوعه ضد وليد منصور منها على سبيل المثال قضية من الفنان الشهير الشاب خالد.

أشار عنان عوض أنه سوف يولي اهتمام بقضيته ضد وليد منصور في هذه الفتره  حيث أن موضوع  القضية قد تم حسمه لصالحه منذ أكثر من عامين  ولم يحصل حتى الآن على ايا من مستحقاته.

كشف عنان عوض أنه قد تم القبض على وليد منصور منذ ما يقارب العام والنصف، و بعد توسط الفنان محمد حماقي وتعهد وليد بدفع مستحقاته، قام بالتنازل عن القضية حينها إلا أن الأخير لم يلتزم بتعهداته، مما دفعه لمعاودة ملاحقته قانونيا.

تعود القصه إلى عام ٢٠١٦، عندما طلب المنتج عنان عوض من متعهد الحفلات وليد منصور متابعة أمور إنتاجية معينه في فيلم “تصبح على خير”، ليستغل الأخير  ثقة الأول ويقوم بنسب إنتاج الفيلم لنفسه  ما دفع عنان إلى اللجوء إلى القضاء لإثبات حقوقه كمنتج الفيلم، والمطالبه بحقوقه الأدبية والمادية  وهو ما تم إثباته من خلال القضاء المصري  وبأحكام نهائية صادرة لصالحه.

الجدير بالذكر أن فيلم “تصبح على خير” من بطولة الفنان تامر حسني،  نور اللبنانية،  درة التونسية، ومي عمر وإخراج وتأليف محمد سامي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى