أهم الأخبارفن ومنوعات

تفاصيل أولى حلقات برنامج المواهب «ذا فويس سينيور»

انطلقت أمس الأربعاء، النسخة الثالثة من برنامج “ذا فويس” والتي ترسخت في برنامج “ذا فويس سينيور” الفريد من نوعه، من خلال تسليط الضوء على مواهب ذهبية مخضرمة فوق سن الستين، وذلك تحت إشراف ومواكبة لجنة من أربعة نجوم مدربين: هاني شاكر، سميرة سعيد، نجوى كرم، ومحلم زين، الذين وضعوا على عاتقهم جميعًا مهمة صعبة، تمثلت باختيار أربعة أصوات لتأليف كلّ فريق، لتتوج في نهاية المطاف موهبة واحدة.

ففي تفاصيل الحلقة الأولى، أطربت المواهب، التي تخطى عمرها الـ(60) عامًا، جمهورًا كبيرًا كان قد انتظر بفارغ الصبر أصواتًا ذهبية تعيدهم إلى زمن الفن الجميل، ولم يخب ظنهم، إذ أثبتوا أن الموهبة لا يحدّها الزمن.

وانطلق البرنامج مع مرحلة “الصوت وبس”، وتقاسم تقديمه ياسر السقاف، وأنابيلا هلال، التي كنا قد شهدنا عودة جديدة لها إلى محطة “أم بي سي” من خلال تقديم الحلقات النهائية والمباشرة من برنامج “ذا فويس كيدز”.

كانت البداية مع أغنية “أنا كل ما أقول التوبة” للعندليب الراحل عبد الحليم حافظ، أداها المدربون الأربعة: نجوى كرم، ملحم زين، سميرة سعيد، وهاني شاكر على المسرح، قبل أن يعلن ياسر السقاف وأنابيلا هلال انطلاق الاحتفال بالأصوات الذهبية المميزة، مع فيصل الحلاق من سوريا الذي روى ذكريات أيام الشباب في قرية نجوى كرم، وغنى “كرمال النسيان” للموسيقار ملحم بركات، ليحصل على لفة رباعية، ويختار الانضمام إلى فريق نجوى.

واللافت، أن فيصل الحلاق لم ينل فقط إعجاب لجنة المدربين، بل نشرت -أيضًا- الفنانة السورية رويدا عطية عبر صفحتها الرسمية في موقع فيسبوك، رسالة دعم له قالت فيها: “ذا فويس الكبار ممتع جدا بتحس عم نشوف اهالينا وكبارنا اللي بنضل نستمد قوتنا منن. انا بنحاز لفيصل حلاق لاني تربيت على ايديه واكلت وشربت من خير بيته، وبحبو وكأنه ابي كل التوفيق الك لانك بتستاهل وبتستاهل كتير”.

ولم يسعف الحظ المشتركة داني حاتم من لبنان، التي أكدت أنها أرادت من خلال هذه المشاركة تحقيق حلم والدها الراحل الذي كان يتمنى أن تقف على المسرح وتطرب الجمهور بصوتها، إلا أن المدربين لم يلفتهم صوتها، لكن ذلك لم يفقدها من عزيمتها بل عبرت عن سعادتها بهذه المشاركة، بخاصة أنها استطاعت إيصال صوتها لعدد كبير من الجمهور العربي، في حين دعا المدربون اثنين من أبنائها للانضمام إلى المسرح، وقد شارك أحدهما في الصيغة الفرنسية من البرنامج، ليغنوا مقطعًا من أغنية “Les yeux de la Mama”.

وأطلّت سعاد حسن من المغرب لتؤدي أغنية “أروح لمين” لكوكب الشرق أم كلثوم، وحصلت بدورها على لفة رباعية، واختارت الانضمام إلى فريق سميرة.

وكشفت حسن، أن لها تجارب ولقاءات مع اثنين من المدربين، فقد احتفلت منذ بضع سنوات بميلاد الفنانة سميرة سعيد، حيث غنت لها في ذلك اليوم، كما تشاركت على المسرح الغناء مع ملحم زين في إحدى الحفلات في المغرب.

واختار يوسف باجبير من المملكة العربية السعودية، أن يعزف على العود ويغني في وقت واحد، حيث أدى أغنية “ردي سلامي” لفنان العرب محمد عبده. وقد استدار له هاني شاكر وسميرة سعيد، واختار الانضمام إلى فريق سميرة.

أما آخر المواهب الاستثنائية في الحلقة، فكانت عبدو ياغي من لبنان، وهو فنان معروف صاحب عشرات الأغنيات الناجحة في مسيرته الفنية، حصل في بداياته في السبعينيات على الميدالية الذهبية في برنامج لاكتشاف المواهب، وقرّر المشاركة بعد كل هذه السنوات إعادة التجربة والمشاركة في برنامج للمواهب المخضرمة، ليغني موالًا وأغنية “يا صلاة الزين” للراحل زكريا أحمد.

وقد حصل ياغي على لفة رباعية، واختار الانضمام إلى فريق ملحم. كما انضمت ابنته بريجيت ياغي إلى المسرح لتغني مقطعًا من أغنية “خطت قدمكن” للسيدة فيروز، واللافت، أن مشاركة الفنان عبدو ياغي على الرغم من جماليتها، إلا أن هناك عددًا من رواد مواقع التواصل الاجتماعي انتقد هذه المشاركة، بخاصة كونه فنانًا كبيرًا له تاريخ كبير في الغناء وأرشيف أغانٍ لا يزال العديد من الأشخاص يرددونه.

وقد انتهت الحلقة الأولى، بانضمام موهبتين لفريق النجمة سميرة سعيد، هما يوسف باجبير (السعودية)، وسعاد حسن (المغرب)، بينما انضم فيصل الحلاق (سوريا) إلى فريق نجوى، واختار عبدو ياغي (لبنان) الانضمام إلى فريق ملحم، في وقت لم يتمكن هاني شاكر من إقناع أي موهبة للانضمام إلى فريقه.

وهنا لا بد من الإشارة، إلى أن كافة حلقات “ذا فويس سينيور” كانت قد صورت كاملة في وقت سابق، أي قبل الانتهاء من تصوير “ذا فويس كيدز” وبالتالي لن يكون هناك حلقات مباشرة يتم في نهايتها تتويج الفائز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى