عرب وعالم

توابع إعصار إيان تضرب ولاية فرجينيا

رويترز:- جرفت بقايا الإعصار “إيان” ولاية “فرجينيا” في وقت مبكر من اليوم- الأحد، بينما حاول السكان الذين دمرتهم العاصفة في “فلوريدا” و”كارولينا” التعافي من كارثة من المتوقع أن تكلف عشرات المليارات من الدولارات.

وكان من المتوقع أن يرتفع عدد القتلى في العاصفة مع انحسار مياه الفيضانات، وتوغل فرق البحث في مناطق كانت معزولة في البداية عن العالم الخارجي، حيث تم إنقاذ مئات الأشخاص.

وقد تم تأكيد ما لا يقل عن 53 حالة وفاة بفعل العواصف، منذ تحطم “إيان” على ساحل خليج “فلوريدا” بقوة كارثية يوم الأربعاء- فقد كان إعصار من الفئة 4 مع رياح قصوى تبلغ 150 ميلاً في الساعة (240 كم في الساعة).

جاء الجزء الأكبر من الوفيات في ولاية “فلوريدا” حيث أحصى مكتب العمدة في مقاطعة “لي” الساحلية 42 حالة- التي حملت وطأة القدر الأكبر من العاصفة عندما وصلت إلى اليابسة- و 11 حالة وفاة أخرى أبلغ عنها مسؤولو الولاية في أربع مقاطعات مجاورة.

قال البيت الأبيض في بيان أمس- السبت: إن الرئيس جو بايدن والسيدة الأولى “جيل بايدن” سيشهدان الدمار في “فلوريدا” مباشرة يوم الأربعاء. ومن المقرر أن يزور “آل بايدن” “بورتوريكو” يوم الاثنين، حيث لا يزال مئات الآلاف من الأشخاص بدون كهرباء بعد أسبوعين من إعصار “فيونا” الذي ضرب الجزيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى