غير مصنف

ثقافه المنوفيه تنظم محاضرات عن التمكين الثقافي لأصحاب الهمم

كتبت وفاء محمد

والتى ألقاها رفعت رجب وتناول فيها تعريف وتحديد أصحاب الهمم، و مظاهر اهتمام الدولة بهم.
وفي سياق متصل تم اليوم بمكتبة الطفل والشباب بأشمون المنوفية محاضرة بعنوان “التعصب والتشدد حيث ألقي الشاعر فوزى عبد الغفار بحضور عدد من أعضاء نادى المسنين وبعض من الشعراء والأدباء.
حيث تحدث عن مفهوم التعصب بأنه شعور داخلى يجعل الشخص يتشدد ويرى نفسه على حق ويري الآخر على خطأبلا حجة أو برهان أما التشدد فهو التمسك بالشئ سواء كان فكرة أو رأى أو عقيدة وعدم التخلى عنه والتشبث به مهما كانت الأسباب وهذا مانهت عنه جميع الأديان السماوية ودعت للسلام والإخاء بين الناس للعيش فى آمان وحب.
هذا وقد عُقد بمكتبة الشاعر محمد عفيفي مطر برمله الانجب اليوم ندوة بعنوان “التعامل مع ذوي القدرات الخاصة” القتها مني عبد ربه مديرة الوحدة الاجتماعية وأهم ماتناولته الندوه ضروره التعاون بين مؤسسات الدوله لتلبية متطلبات ذوي القدرات الخاصه وكيفيه التعامل وتقديم الخدمات لهم وتوضيح دور وزاره التضامن متمثله في الوحدات الاجتماعيه مع أبنائنا من ذوي القدرات الخاصة، كما أقيم بقصر ثقافة الطفل عرض بروجكتور للأطفال ضمن برنامج سينما الأطفال وذلك بمدرسه الأحمديه وقد جاز العرض علي إعجاب جميع الأطفال، بينما عقد ببيت الثقافة بسبك الضحاك محاضرة بعنوان “كيفية إكتشاف مواهب ذوي القدرات الخاصة في مجال الفنون التشكيلية” ألقاها لطفي حمودة معلم خبير بمدرسة التربية الفكرية بالباجور ودارت عناصر المحاضرةحول ذوي القدرات الخاصة وإهتمام الدولة بتنمية مواهبتهم وفتح مدارس لذوي القدرات الخاصة وتدريب العاملين معهم علي كيفية إكتشاف مواهبهم ودور مدرس التربية الفنية في إكتشاف مواهب ذوي القدرات الخاصة الفنية عن طريق : “الرسم، الصلصال، تدوير النفايات وعمل مجسمات فنية منها، عمل تابلوهات مختلفة”، وعن كتاب “أحلام الحب” تأليف رفيق روحانا عقدت ببيت ثقافة سنتريس ندوة مكتبية، ألقاها محمد دياب، وتحدث عن مضمون الكتاب الذي يحكى قصه نادر ورفيف جمعتهم الظروف أكثر من مره وحب كل منهم الآخر.لكن اختلفوا فى الآراء ومكان المعيشة.حتى جاء اليوم واتفقا معا فى الآراء وعاشوا سويا فى حب وسعادة.

أقامت الهيئة العامة لقصور الثقافة ببيت ثقافة بركة السبع محاضرة تمكين ثقافي بعنوان “دور الدولة في رعاية أصحاب الهمم”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى