عاجل

جاسيندا أردرن: تلقينا بيانا من المسلح الذي قتل خمسين شخصا قبل وقوع الاعتداء بدقائق

متابعة.اسامة خليل
اعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن في مؤتمر صحفي ، إن مكتبها تلقّى الجمعة “بيانا” من المسلح الذي قتل خمسين شخصا في مسجدين بمدينة كرايست تشيرتش قبل دقائق من وقوع الاعتداء.

وأشارت أردرن “كنتُ واحدة من أكثر من ثلاثين متلقّيا للبيان الذي أُرسل قبل تسع دقائق من حصول الاعتداء” , موضحة إلى أن البيان “لم يتضمن أي موقع أو تفاصيل محددة”، مضيفة أنه تم إرساله إلى أجهزة الأمن خلال دقيقتين من استلامه.
وأكدت أردن ” أن السلامة العامة أولوية للشرطة في كل أنحاء البلاد، وأن الشرطة ستكون موجودة خارج المساجد لحراستها وتأمين مرتاديها.

وقالت إن بلادها تتلقى الدعم من أستراليا للتعرف على هويات الضحايا، وأن حكومتها تعمل مع أسر ضحايا هجوم المسجدين بمدينة كرايتس تشيرتش لمساعدتهم ودعمهم، حيث أكدت أن مركز إدارة الأزمات في البلاد سيكون موجودا في المدينة وسيتم تسليم جثامين الضحايا إلى ذويهم ابتداء من مساء اليوم.
وبخصوص محاكمة منفذ مذبحة المسجدين الجمعة، قالت رئيسة الوزراء النيوزيلندية إن محاكمته ستكون في بلادها لأن الجريمة وقعت على أرضها، مضيفة أن قوانين حمل السلاح في البلاد سيتم تغييرها، وألا شيء يمنع حكومتها من ذلك.
وقد زارت رئيسة الوزراء النيوزلندية جاسيندا أردرن مسجد “كيل برني” في العاصمة ولنغتون، ووضعت رئيسة الحكومة أكاليل من الزهور قرب المسجد وانضم إليها كثير من النيوزيلنديين الذين عبروا من جديد عن كثير من التعاطف مع عائلات الضحايا والمصابين، وإدانة ما أقدم عليه الإرهابي الأسترالي, كما عبرت مجددا عن تعاطفها مع مسلمي بلادها الذين قتل منهم خمسون بالرصاص في مسجدين خلال صلاة الجمعة.

وقد أعلن مفوض الشرطة في نيوزيلندا مايك بوش في مؤتمر صحفي ، إن عدد قتلى الهجوم على المسجدين ارتفع إلى خمسين قتيلا، بعد عثور المحققين على جثة أخرى في أحد المسجدين , مضيفا أن جثث ضحايا الهجوم لم تسلم إلى أسرهم بعد، لأن التحقيقات لا تزال مستمرة، لكن الشرطة تبذل قصارى جهدها من أجل ذلك.

وقال بوش “بكل الحزن أقول إن عدد الأشخاص الذين ماتوا في هذا الحادث ارتفع الآن إلى خمسين”، وأضاف “حتى ليلة أمس تمكنا من نقل جميع الضحايا من الموقعين، وأثناء قيامنا بذلك تمكنا من العثور على ضحية أخرى”.

من جهتها جهت مديرة شرطة نيوزيلندا خطابًا إلى المسلمين في بلادها، لطمأنتهم بعد حادث المسجدين الإرهابي.

وبحسب فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي استهلت الشرطية خطابها بتحية الإسلام وبالحمد لله والصلاة والسلام على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، مؤكدة أنها مسلمة وفخورة بإسلامها، وكشرطية صدمت من الحادث الذي راح ضحيته 50 شهيداً وعشرات المصابين.

وأضافت إن الشرطة لا تدخر جهدًا يمكن القيام به، وتقوم بكل شيء من أجل الضحايا.
و في تحرك سريع أرادت أن يعبر عن روح البلاد وثقافتها، زارت رئيسة وزراء نيوزيلندا أمس السبت مدينة كرايست تشيرش للوقوف على آثار هجوم الجمعة الأسود في تاريخ البلاد حسب تعبيرها، وتقديم العزاء والتضامن لأسر الضحايا.

جاسيندا آردرن قامت بلقاء قادة الجالية الإسلامية في أحد مراكز اللجوء والهجرة في المدينة مؤكدة مسؤوليتها بتوفير الأمن والحماية وحرية العبادة والدين والثقافة، وقالت إن هذه الزيارة فرصة لنقل تعازي البلاد لمن عانوْا خسارات كبيرة، وأنها تحمل رسائل حب ودعم نيابة عن كل النيوزيلنديين.
ثم قامت بناء على طلب المسؤولين في المركز بتغيير طارئ في خططها لزيارة عائلات الضحايا، حيث تحدث عدد من الناجين عما حصل ومنهم محمد جمعة الذي قال إنه كان أول من واجه القاتل وأنه كان محظوظاً بنجاته من إصابات بالغة.

كما قامت بزيارة قسم العناية المركزة في المستشفى حيث يرقد الجرحى والتقت بعائلاتهم وبطاقم المستشفى.
و وعدت أردن أثناء لقائها أسر الضحايا وقادة الجالية الإسلامية بتوفير حماية شرطية مضاعفة، وتعزيز الحماية الأمنية حول المساجد حتى التأكد من زوال الخطر.
ووعدت بتخصيص موظفين لمساعدة العائلات المنكوبة يتحدثون لغات الضحايا بطلاقة.
كما قامت بالتعهد بتغطية نفقات الجنازات من قبل الدولة ونقل جثامين الضحايا لبلدانهم الأصلية والتأكد من تماشي هذه الإجراءات مع القيم الإسلامية دون الإخلال بمحاذير الطب الشرعي.
هذا بالإضافة إلى التعهد بالتزام الدولة تقديم الدعم المالي لعائلات الضحايا التي بقيت الكثير منها دون معيل بعد الحادثة.
وأعلنت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن، اليوم الأحد، أن منفذ الهجوم الإرهابي على مسجدي مدينة كرايست تشيريش سيحاكم في نيوزيلندا ولن يتم تسليمه لأستراليا بلده, مضيفة “الهجوم بالإرهابي بأنه أسوأ حادث قتل جماعي في نيوزيلندا، ورفعت السلطات مستوى الخطر الأمني إلى أعلى درجة.
ووجهت السلطات تهمة القتل أمس إلى الأسترالي برينتون هاريسون تارانت {28 عاما}، الذي مثل أمس أمام المحكمة الجزائية في كرايست تشيرتش مكبل اليدين ومرتديا ملابس السجن البيضاء، وتم حبسه على ذمة القضية، ومن المقرر أن يمثل ثانية أمام المحكمة في الخامس من أبريل القادم، وتوقعت الشرطة توجيه اتهامات أخرى له.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى