أهم الأخبارمحافظات

جامعة الإسكندرية ضمن أعلى 500 جامعة في تصنيف ‏شنغهاي لعام 2021‏

أعلن الدكتور عبد العزيز قنصوة، رئيس جامعة الإسكندرية، أن نتائج التصنيف العالمي ” شنغهاي” الصيني للتخصصات العلمية والأدبية GRAS على مستوى العالم لعام 2021 تم إعلانها مؤخرا، وأوضح التقرير أن جامعة الإسكندرية أدرجت في ثلاثة تخصصات مختلفة ضمن أعلى 500 جامعة عالمية، حيث أدرجت في كلاً من تخصص الصيدلة والعلوم الصيدلانية في المدى (201 – 300) والثاني مكرر محلياً من إجمالي 11 جامعة مصرية، والتكنولوجية الطبية (301 – 400) والثاني مكرر محلياً من إجمالي 4 جامعات مصرية، والتكنولوجيا الحيوية (401 – 500) والأولى محلياً من إجمالي 3 جامعات مصرية.

وأوضح د. قنصوة أن هذا التصنيف يعتبر الأقدم والأكثر اعتماداً على مستوى العالم، حيث تم نشر التصنيف العالمي للموضوعات الأكاديمية (GRAS) لأول مرة في عام 2017 وأحتوى تصنيف 2021 على 54 تخصص متنوع منها العلوم الطبيعية والهندسة والحياة العلوم والعلوم الطبية والعلوم الاجتماعية، ولفت أن التحليل شمل 1800 جامعة في 93 دولة في التصنيف العالمي، وتستخدم تصنيفات GRAS خمسة مؤشرات أكاديمية موضوعية وبيانات الجهات الخارجية لقياس أداء الجامعات العالمية في الموضوعات المعنية خلال الفترة (2015 – 2019)، وهي مخرجات البحث (Q1) ويتطلب نشر حد أدنى من الأبحاث المنشورة في المجلات المفهرسة عالمياً على منصةWeb of Science الأمريكية وفقاً لكل تخصص، وتأثير البحث (CNCI) وهو نسبة الاستشهاد للأبحاث المنشورة في تخصص أكاديمي، والتعاون الدولي (IC) وهو عدد الأبحاث المشترك فيها دولتين مختلفتين على الأقل في عناوين المؤلفين مقسومًا على العدد الإجمالي للأبحاث في موضوع التخصص الأكاديمي للجامعة، وجودة البحث (Top) وهو عدد الأبحاث المنشورة في أهم المجلات في موضوع التخصص الأكاديمي للجامعة، والجوائز الأكاديمية الدولية (AWARD)، وأشار رئيس الجامعة أن مؤشر الجوائز الأكاديمية الدولية يعتمد على استطلاع التميز الأكاديمي (AES)، وقال أن أكثر من 1000 أستاذ من أفضل جامعات العالم شارك في الاستطلاع، مؤكداً أن الجامعة تقوم بعقد ورش عمل لرؤساء تحرير مجلات الجامعة لتصبح مفهرسة عالمياً وترفع على المنصات العالمية، وتتحمل الجامعة مصاريف نشر أبحاثها بالكامل من الموارد المالية للجامعة.

وقدم رئيس الجامعة التهنئة للزملاء من أساتذة جامعة الإسكندرية لهذه النتيجة مشيداً بالجهود المخلصة والمبذولة لتحقيق هذا الإنجاز، ومؤكداً أن الجامعة تعمل على تعزيز هذه المراكز مستقبلاً وإضافة المزيد من التخصصات لهذا التصنيف المتميز دولياً وغيره من التصنيفات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى