محافظات

جامعة سوهاج تفتتح المنتدى العلمي الأول “تراثنا” بكلية الحقوق

افتتح الدكتور مصطفي عبد الخالق رئيس جامعة سوهاج، فعاليات المنتدى العلمي الأول الذي نظمته كلية الحقوق بعنوان “تراثنا”، وذلك بمركز المؤتمرات الدولي بالمقر الجديد للجامعة، وبحضور الدكتور عبدالناصر يس نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، الدكتور رابح رتيب القائم بعمل عميد الكلية، المستشار جمال أبو كريشة رئيس مجلس إدارة نادي القضاة بالمحافظة، المستشار عبد الراضي صديق، والمستشار محمد حامد رئيسي نيابات سوهاج الإدارية، والمستشار محمود عبد الجابر رئيس هيئة قضايا الدولة، المستشار محمد فوزي المستشار القانوني للجامعة، المستشار محمد عبد العال رئيس لجنة فض المنازعات، واللواء حاتم صادق مدير الأمن الجامعي، والمحامي محمد فواز نقيب شباب المحامين بالمحافظة، ونخبة من ممثلي المجتمع المدني والأزهر الشريف والكنيسة، ووكلاء الكلية ورؤساء الأقسام، ، وأعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب.

وفى بداية كلمته رحب الدكتور مصطفي عبد الخالق، بضيوف الجامعة الكرام لتشريفهم فعاليات المنتدي، مؤكداً على أن المنتدى جاء تعظيماََ للتوجيه الرئاسي بقيادة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى، بضرورة الاهتمام بالحجر والبشر خلال مبادرة حياة كريمة لتطوير الريف المصري والنهوض بالمواطن، لذلك نظمت الكلية المنتدي العلمي الأول بعنوان تراثنا، لدعم جهود الدولة المصرية فى الحفاظ على حضارتنا العظيمة، وغرس روح الفخر والانتماء بتاريخ مصر لدي الأجيال الجديدة، وحرصاََ منها على إحياء التراث القديم وإبراز المعالم الأثرية بسوهاج، ونشر الوعي بكيفية الحفاظ عليها من محاولات التشويه المغرضة، مشيراً إلى أن المنتدى هدف إلى الخروج بتوصيات قانونية لحماية التراث والآثار المصرية كونها ممتلكات وميراث عام لجميع المصريين.

ومن جانبه أشاد الدكتور عبدالناصر يس، بموضوع المنتدى وأهميته فى زيادة الوعى بأهمية التراث المصري الذي يمثل المكون الأساسي فى تشكيل الهوية الوطنية، موضحاً أن المنتدي نادي بضرورة الاعتزاز بتاريخ وعراقة المعالم التراثية بمصر عامة وبسوهاج بشكل خاص، وضرورة التوعية والتعريف بأهم المعالم السياحية بالمحافظة، من خلال توسيع معارف وثقافات الطلاب بنشأة تلك المعالم، التي تعبر عن عبق وعظمة المصريين القدماء وتعزز قيم الانتماء والولاء لديهم.

وفى السياق ذاته قال الدكتور رابح رتيب، أن محافظات الصعيد تشهد فى الآونة الأخيرة طفرة كبيرة على جميع القطاعات، وهذا بفضل اهتمام القيادة السياسية بتطوير الصعيد المصري وتوفير حياة كريمة لمواطنيه، لافتاً إلى أن موضوع المنتدي له صلة مباشرة ببرامج التنمية المجتمعية، حيث ركز المنتدي اهتمامه على نشر الوعي وزيادة المعرفة بقيمة التراث الثقافي والأماكن الأثرية، وعرض طرق حمايتها والحفاظ عليها من أساليب الغش والتخريب والتنقيب الغير شرعي، مقدماً خالص الشكر والتقدير لضيوف المنتدي على حضورهم الكريم، وشكر مماثل للدكتور مصطفى عبدالخالق، لدعمه المتواصل لكافة فعاليات الكلية وتلبيته لجميع الاحتياجات اللازمة لتنفيذ الأنشطة الطلابية، موجهاً شكر خاص لكل من ساهم فى تنفيذ وتنظيم المنتدي، وخروجه بالشكل اللائق بتاريخ الجامعة ومكانتها.

وأوضح الدكتور عادل محمود مدير المنتدى، أن المنتدى أكد على أهمية موقع مصر الجغرافي فهي مهد الحضارات وتمتلك ثلث آثار العالم، لذلك يجب الحفاظ عليها من المؤامرات التي تستهدف الآثار المصرية والنيل منها عن طريق تهريبها لطمس التاريخ، مضيفاً أن الفعاليات ناقشت عدد من المشكلات المتعلقة بحماية وحفظ التراث الثقافي والتي تحتاج لحلول قانونية للفصل فيها، متمنياً أن ينجح المنتدى في تحقيق أهدافه بالوصول لتوصيات فعلية قابلة للتنفيذ على أرض الواقع.

وقال محمد صلاح المعيد بالكلية ومسئول التنظيم بالمنتدى، أن فعاليات المنتدي تضمنت عروض تسجيلية عن تطور الكلية منذ نشأتها، والأنشطة الطلابية التي نفذت هذا العام، بالإضافة إلى فيديو توضيحي عن أهم المعالم السياحية الموجودة بالمحافظة مثل معبد أبيدوس، مدينة اخميم، ومتحف سوهاج القومي، مشيراً إلى أنه تم عقد جلسة حوارية برئاسة عميد الكلية، وذلك لمناقشة بعض المشكلات الخاصة بالتراث الثقافي والآثار، وعرض رأي الدين الإسلامي والمسيحي فى هذا الشأن، وأيضاً عرض الرأي القانوني في حل تلك المشكلات، بالإضافة إلى تقديم اسكتش مسرحي عن خطورة التنقيب على الآثار، وفى نهاية المنتدي تم تكريم الأم المثالية لهذا العام، وتكريم المشاركين والمنظمين بالمنتدي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى