أهم الأخبارالأخبار

جبهة الإصلاح تستقر على مرشحها لمنصب النقيب.. والإعلان في مؤتمر الإسكندرية

عقدت جبهة الإصلاح بنقابة المحامين، اليوم، اجتماعا موسعا، ضم كل أعضاء الجبهة بكافة رموزها، لمناقشة الترتيبات لخوض انتخابات نقابة المحامين المقبلة، والمقرر إجرائها خلال شهر مارس المقبل.

وانتهى الاجتماع إلى الاستقرار على اسم النقيب الذي سوف ترشحه الجبهة، إلا أنه تم التوافق بين الأعضاء بالإجمال على إرجاء إعلان اسم النقيب لحين إعلانه رسميا في مؤتمر الجبهة الأول بمحافظة الإسكندرية، وسوف يتم الإعلان عن موعده خلال الأسبوع الجاري.

كما استقرت الجبهة على بعض ملامح من قائمتها في الانتخابات، وقررت أيضا فتح الباب لكل الراغبين في الإصلاح للانضمام إلى قائمتها طالما كانت يده لم تتلوث بأي فساد ولم تمتد إلى أموال المحامين.

حضر الاجتماع كل من: عبد الحليم علام، نقيب الإسكندرية السابق، ونبيل عبد السلام، نقيب الإسماعيلية الحالي، وحمدي خليفة، نقيب محامين مصر السابق، وعبد الحفيظ الروبي، عضو مجلس النقابة العامة للمحامين الحالي، وحسن تمام، نقيب غرب الإسكندرية الحالي ومحب مكاوي، نقيب شمال الدقهلية الحالي، وحسن سالم، نائب رئيس الحزب الناصري.

كما حضر منتصر الزيات، أمين صندوق نقابة المحامين السابق، وإبراهيم سعودي، المتحدث باسم الجبهة، ومحمد راضي مسعود، الفقيه القانوني، وفرج سعيد، نقيب طنطا الحالي، ومحمد عبد الوهاب، عضو مجلس النقابة العامة الحالي عن الإسكندرية، ومحمد عبد الستار بدر، المرشح السابق لمنصب نقيب المنوفية، وناجي شوقي، المحامي بالنقض، ومحمد يوسف، أمين صندوق نقابة الإسكندرية الحالي، وسعيد حسن، نقيب السويس الحالي.

ننشر توصيات جبهة الإصلاح النقابي بشأن عمومية “المحامين” المنعقدة غدا

عقدت جبهة الإصلاح النقابي، اليوم الأحد، مؤتمرا صحفيا، بشأن الجمعية العمومية لنقابة المحامين المقرر عقدها غدا الاثنين 25 نوفمبر الجاري، والحكم التاريخي الصادر بشأنها من محكمة القضاء الإداري.

في البداية توجهت الجبهة بالشكر والتقدير الى جموع المحامين في مصر الذين ساندوا الجبهة طوال الأيام الماضية حتى توجت جهودهم بالحكم التاريخي الصادر من محكمة القضاء الإداري اليوم، والذي بمقتضاه الزم نقيب المحامين بفصل التصويت على زيادة المعاشات عن التصويت على تمرير الميزانيات، وتعيين مراقب الحسابات الذي تحيطه الاتهامات والشبهات، والذي جاء منطوق الحكم وأسبابه ردا بليغا على كل الأكاذيب والادعاءات وصفعة قانونية لكل من كان يدعي بوجوب دمج التصويت على القرارات وعدم جواز الفصل بينها.

وأكدت الجبهة على وجوب احترام أحكام القضاء والامتثال الكامل للحكم، وحرصا من الجبهة على خروج الجمعية العمومية للمحامين المقرر عقدها غداً بالمظهر الحضاري المشرف تهيب الجبهة بجميع المحاميات والمحامين الأتي:

أولاً: تنحية السلبية جانبا والحضور للمشاركة في الجمعية نقاشا وتصويتا بكل كثافة مع الحرية المطلقة في التصويت.

كما أكدت الجبهة على موقفها الرافض لتمرير الميزانيات أو تعيين مراقب حسابات محاط بالشبهات والاتهامات، وتدعو كل المحامين لتوثيق أي انحرافات أو تجاوزات أو توجهات للعبث بارادة المحامين بالصوت والصورة بهواتفهم المحمولة والعمل على حماية الصناديق من أي عبث.

ثانيا: على كل المحامين الحاضرين للجمعية التمسك بحق الجمعية القانوني قبل بدء أي تصويت في حضور رئيس الجمعية ومجلس النقابة بكامله ومراقب الحسابات وممثل الجهاز المركزي للمحاسبات وعدم بدء التصويت إلا بعد اكتمال النصاب ومناقشة الميزانية والتقارير وسماع رأي المحامين فيها.

ثالثاً: تدعو الجبهة كافة وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة والالكترونية ومنظمات المجتمع المدني، لتغطية أعمال الجمعية لتحقيق الشفافية الواجبة، ودعت الجبهة القائمين على النقابة الى عدم التعرض لها على أي نحو يمنعها من اداء مهامها.

رابعا: تدعو الحملة وزارة الداخلية المصرية وكافة الجهات الأمنية المعنية بالتنسيق مع القائمين على النقابة لتوفير الحماية الأمنية والتنظيمية اللازمة والكافية للسادة المحامين الحاضرين للجمعية لما هو متوقع من حضور كثيف للجمعية.

وأضافت الجبهة، وان كانت تدعو الى التصويت برفض بند الميزانيات وبند مراقب الحسابات المحاط بالشبهات للأسباب التي أكدت عليها الحملة في بياناتها المتتالية فإن الجبهة تترك لكل محام حر صاحب ضمير اتخاذ قراره وفق ما يمليه عليه ضميره.

وتعقد غدا الإثنين، جمعية عمومية عادية للمحامين، بالنقابة العامة بشارع رمسيس، على أن يبدأ التصويت في تمام التاسعة صباحا وينتهي في تمام الخامسة مساء.

اقرأ أيضا:

سامح عاشور: نقابة المحامين واجهت عدوين كانا كفيلان بالقضاء عليها

 

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق