حوادث

جدل كبير بعد هجوم على مقهى في تونس فتح أبوابه خلال نهار رمضان

 

متابعة: أحمد ممتاز

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع معلومات حول تعرض مقهى في ضواحي العاصمة تونس لاعتداء بسبب تقديمه الطعام في شهر رمضان خلال ساعات الصيام، فهاجم البعض “المتطرفين” الذين شنوا الهجوم، في حين وصفت السلطات ما حدث بأنه “خلاف بين شبان”.

وفي الوقائع أن مقهى في ضاحية رادس جنوب العاصمة كان يقدم الطعام خلال ساعات الصيام، فتعرض السبت في الساعة 18:30 بالتوقيت المحلي لهجوم من مجموعة من الأشخاص أوقعوا فيه أضرارا كما حاولوا إحراقه. وأفاد صاحب المقهى أن أحد النادلين أصيب بجروح.

وتم التداول على مواقع التواصل الاجتماعي بشرائط فيديو مصحوبة بتعليقات تؤكد أن المهاجمين من “المتطرفين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى