فن

جورج كلوني وزوجته يتبرعان بمليون دولار لمكافحة “الحقد”

علاء عبد الجليل

تبرع الممثل الأمريكي جورج كلوني، وزوجته أمل علم الدين، بمليون دولار لمكافحة “الحقد”، بعد أيام قليلة على أحداث شارلوتسفيل.

وقال مركز “ساذرن بوفرتي لو سنتر”، الذي يرصد التحركات المتطرفة في الولايات المتحدة، في بيان مشترك مع مؤسسة كلوني، أمس، إن الممثل الأمريكي وزوجته تبرعا للجمعية بمبلغ مليون دولار، إثر أعمال عنف لنازيين جدد، وفقا لما ذكرته قناة “روسيا اليوم” الإخبارية الروسية.

وأعلنت مؤسسة “كلوني فاونديشن فور جاستس” و”ساذرن بوفرتي لو سنتر”، توصلهما إلى شراكة لمكافحة المجموعات التي تروج للحقد والكراهية في الولايات المتحدة، والتبرع بمبلغ مليون دولار.

وقال الزوجان: “نحن فخورون بدعم (ساذرن بوفرتي لو سنتر)، في جهوده للجم التطرف العنيف في الولايات المتحدة”، وأضاف كلوني: “ما حصل في شارلوتسفيل، وما يحصل في أماكن مختلفة في البلاد، يتطلب التزامنا الجماعي لمواجهة الحقد والكراهية”.

من جهته، قال رئيس المركز، ريتشارد كوهين: “لقد صدمنا، شأننا في ذلك شأن جورج وأمل كلوني، بحجم التجمع المنادي بتفوق البيض وبشاعته وشراسته، ونحن ممتنون جدا لمؤسسة كلوني لوقوفها إلى جانبنا في هذه المرحلة الصعبة في نضال بلادنا ضد الكراهية”.

 

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق