فن ومنوعات

حامد أبوعميره يكتب “مجرد هواجس”

كتب /حامد أبوعمرة
قد تتوه خطانا بين دروب الحياة ،فنرى الشمس وكأنها قد توارت وراء الأفق ،ودون أن تبشر بميلاد ِ يوم ٍ آخر في دنيانا ، وتتلاشى النجوم في سمائنا ، فيحل الظلام الدامس دون النهار ، وهل لنا أن ندرك جمال الأشياء من حولنا، طالما هناك تعرجات همجية تحول دون اللقاء…؟! لكننا سوف نمضي نجرجر أنفسنا ، نفتش عن بعضنا البعض خارج حدود المكان ، نصرخ بألم … ودون أن نشعر بأي صدى لتلك الصرخات الموحشة ،نطلق العنان لنبضات قلوبنا عسى تأتينا بنبأ جديد وحينها فقط تدب فينا الروح حاملة مشعلا من مشاعل النور نحو الانسجام والتوأمة والاحتضان 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى