حبس التمساح في الحمام..”البيئة” تكشف مفاجأة عن وجود تماسيح بترع الغربية

0

أكد الدكتور أيمن حمادة رئيس الإدارة المركزية للتنوع البيولوجي بوزارة البيئة، أنه بعد بناء السد العالي لم تشهد مصر وجود تماسيح في نهر النيل.

وأضاف حمادة خلال تصريحات عبر تقنية “زووم”، ببرنامج “صباح الخير يا مصر” المذاع عبر قناة مصر الأولى، اليوم السبت، قائلا:” أي وجود لتماسيح في النيل أو في أي فرع من فروعه أو في الترع أو المصارف على غرار ما حدث في ترع محافظة الغربية، هو فعل بشري”.

وتابع، :” وجود هذه التماسيح يدل على أن أحد الصيادين اصطادها من بحيرة ناصر وباعها في الخفاء لأنها تجارة مجرمة، ثم يحوزها شخص آخر، حيث يشتري التمساح وطوله لا يتعدى 20 سم ويبدأ يزيد طوله ويصبح أقوى وهو ما يجبره على التخلص منه في أي ترعة أو مصرف”.

وواصل حديثه: “في كل البلاغات، تحركنا وامسكنا التمساح، إلا في بعض الاحيان عندما يتواجد التمساح في بحيرة كبيرة مثل المريوطية، نستمر في البحث لمدة 5 أيام ليلًا، ولو تكرر الظهور مرة أخرى فإننا نتحرك فورًا”.

وحذر رئيس الإدارة المركزية للتنوع البيولوجي بوزارة البيئة، من هذا النوع من التجارة غير المشروعة إذ أنه يشكل خطورة على حياة مقتنيه، كاشفا: “منذ فترة بسيطة اشترى أحد المواطنين في محافظة بورسعيد تمساحا، فخاف منه عندما بدأ يكبر، فاضطر إلى أن يحبسه في الحمام، وتواصل مع الوزارة، التي تحركت فورًا بدورها ونجحت في السيطرة على التمساح وأخذه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.