«حديث القاهرة» يفتح ملف مضطربي الهوية الجنسية ويكشف تفاصيل معاناتهم

0

قدم برنامج «حديث القاهرة» مع الإعلامي خيري رمضان وكريمة عوض، على قناة القاهرة والناس، فقرة خاصة عن اضطراب الهوية الجنسية، وفتح البرنامج ملف مضطربي الهوية الجنسية ومعاناتهم مع أسرهم والمجتمع، واستضاف البرنامج الكاتب الصحفي ابراهيم الطيب، صاحب «فيلم قرار عبور.. فيلم وثائقي عن معاناة مضطربي الهوية الجنسية» الحائز على الجائزة الاولى من نقابة الصحفيين.

وأكد الكاتب الصحفي ابراهيم الطيب، في لقاء ببرنامج «حديث القاهرة»، مع الإعلامي خيري رمضان، أنه واجه صعوبة كبيرة خلال اقتحامه ملف الاضطراب الجنسي للتسجيل مع الحالات المصابة، لافتا إلى أنه تعرض لتحدين خلال تسجيل الفيلم الأول هو اقناع الحالات المصابة الوقوف أمام الكاميرا ومواجهة التحديات، والثاني مواجهة التحديات التي قد تتعرض لها الحالات بعد ظهور الفيلم إلى النور.

وأجرى برنامج «حديث القاهرة» مداخلة هاتفية مع أحدى حالات المصابة بالاضطراب الجنسية وتدعى «دينا»، وكشفت تفاصيل اصابتها قائلة: «أنا اكتشفت أن عندي اضطراب منذ كان سني 5 سنوات لحد التخرج من الجامعة، وكنت بشعر أن عندي حاجة غلط ومريت على سنوات عمري ولحد ما تخرجت من الجامعة والتساؤلات بتزيد عن احساسي اني بنت في جسم ولد»

وتابعت: «بحس أني مش ذكر، وببقى نفسى احط ماكياج والبس فستان واتجوز ولد، والحاجات اللى بحس بيها مكنش ينفع اصرح بيها لأسرتي وطريقتهم ليا قاسية، وتعرضت للتنمر والتحرش في حياتي رغم اني تعاملي كله كولد مش بنت في لبسي وشكلي»، لافتة إلى أنها الان على قائمة انتظار في نقابة الاطباء لاجراء الجراحة.

فيما قال الدكتور اسامة عبد الحي أمين عام نقابة الاطباء، إن الاضطراب الجنسي مرض ومن حق المصابين يعملوا العمليات، مفيدا بأن هناك لجنة علمية في نقابة الاطباء مكونة من استاذ طب نفسى وامراض ذكورة ودكتورة جينات وراثة، وندرس الحالات ولابد من مرور عامين في العلاج النفسي لكل حالة تعاني من الاضطراب مع احد المراكز المعترف بها.

واختتم: «اذا أوصى المركز النفسي في الاخر بضرورة اجراء العملية نعطي الموافقة وننهى الملف من الناحية العلمية ثم نبعث الملف لمجمع البحوث الاسلامية لإعطاء الموافقة الدينية، ولكن الموضوع مش ماشي كما يجب، وهو موضوع حيوي وليس رفاهية ولا يوجد فيه شيء يخل بالآداب العامة».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.