أخباراخترنا لك

حزب العدل ينظم مائدة مستديرة ” عام علي صدور الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان .. مكتسبات وتحديات “


نظم حزب العدل مائدة مستديرة، تحت عنوان “عام علي صدور الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان مكتسبات وتحديات” ، برعاية وحضور النائب عبد المنعم إمام رئيس الحزب، أمين سر لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب.
أدار المائدة حازم الملاح، أمين التنمية المجتمعية بالحزب، وشارك فى الحضور النائب احمد القناوى عضو مجلس الشيوخ ونائب رئيس حزب العدل، ومعتز الشناوى المتحدث الرسمي لحزب العدل، ونيفين عبيد مساعد رئيس الحزب لشؤن المرأة، ومقرر لجنة السكان بالحوار الوطني، والدكتور هشام فهمى مساعد رئيس حزب العدل للإصلاح التشريعي، وذلك في إطار اهتمام الحزب بملف حقوق الإنسان.
وفى كلمته أكد النائب عبد المنعم إمام رئيس حزب العدل، أمين سر لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، أن إلغاء قانون الطوارئ ، وتطوير السجون لمراكز إصلاح وتأهيل، من أهم مكتسبات الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان إلى الآن، لافتا إلى مرور عام على اطلاقها حتي بنسبة 20 % منها ، مؤكدا أنها بمثابة نقطة انطلاق جيدة.
مؤكدا أن اشكاليات حقوق الإنسان كثيرة ومتشعبة ولابد من التعامل معها بشكل وطني ورؤية حقيقية، مربوطة بجدول زمني.
واضاف رئيس حزب العدل أن الإشكاليات التشريعية فى ملف حقوق الإنسان أو تطبيق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان كثيرة جدا، لافتا إلى ما تم اتخاذه من اجراءت صعبة واستثنائية فى فترات عدم الاستقرار والحرب على الإرهابنمضيفا ” أن كل ما هو استثنائي يتم مراجعته بما يتناسب مع مرحلة الاستقرار التي نحن بصددها.
وقد شارك فى المائدة المستديرة، النائب محمد عبد العزيز وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب عن تنسيقية شابب الأحزاب والسياسيين، والدكتور عصام شيحة عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، والدكتور خالد بدوى عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، والدكتورة رانيا يحيي عضوة المجلس القومي للمرأة، والدكتورة مني الحديدي استاذ علم الاجتماع المساعد ومقرر لجنة الشباب بالمجلس الأعلى للثقافة، ومحمد سعد عبد الحفيظ عضو مجلس نقابة الصحفيين، والدكتور عبد الغني هندي عضو المجلس الأعلى للشؤن الإسلامية ، والكاتبة الصحفية نرمين ميشيل مسؤولة برنامج المرأة بمركز ايجيبشن انتربرايز، ومحمد عبد الحليم مدير مركز ايجيبشن انتربرايز وجهاد مخاليف المحامية والمساعد البرلماني.

شاهد..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى