أخباراخترنا لك

حزب الوفد: خطاب إثيوبيا ببدء الملء الثاني لسد النهضة محاولة استفزاز

أعرب المهندس حمدي قوطة، رئيس لجنة الصناعة بحزب الوفد، عن استياؤه من الخطاب الرسمي، الذي  أرسلته إثيوبيا للقاهرة بشأن بدء عملية الملء للعام الثاني لخزان السد الاثيوبي، مشيرا إلى أنه محاولة استفزاز تحاول اثيوبيا بها المراوغة والضرب بكافة المواثيق والمعاهدات والاتفاقيات الدولية عرض الحائط، وهذا بالتزامن مع عقد جلسة بمجلس الأمن بعد غد الخميس لعرض الطلبات المصرية والسودانية الخاصة بالتعنت الإثيوبي.

ولفت «قوطة»، إلى أن إثيوبيا تسعى بكل طاقتها لتعقيد الأزمة مخالفة معها كافة القوانين الخاصة بالانهيار الدولية، والمعاهدات، بل تعصف بكافة المفاوضات التي تقوم بها مصر والسودان لصالح ايجاد حل مرضي لكافة الأطراف، الأمر الذي سيجعل رد مصر قوي على هذه التجاوزات.

وأوضح أن مصر ليست ضعيفة للرد على تلك المهاترات الاثيوبية، ولكن هي ما زالت تدعم الحلول السياسية السلمية، واللجوء لمجلس الأمن لعرض المشكلة والأزمة، التزاما بالاتفاقيات.

وتابع قائلًا: «مصر على أتم الاستعداد للرد بقوة على اي عدو يحاول الاقتراب أو مجرد المساس من حصتها المائية، أو التفكير في تهديد سلامة وأمن واستقرار الشعب المصري».

وطالب رئيس لجنة الصناعة بحزب الوفد، بتحرك دولي عاجل لحماية حقوق الشعبين المصري والسوداني في حصة المياه، والوقوف بجانب القضية، والعمل على وقف التعنت الإثيوبي وتوجيه عقوبات شديدة عليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى