فن ومنوعاتكتاب اليوم

حزين فى ظلام الليل ابكاه شقى الايام

بقلم / مصطفى سبتة

حزينٌ في ظـلام اللـيل أبـكي
وقلبي من شـقى الايام ساهرْ
شـكـوت لحـالتي رب البـرايا
وصـرت بسـاحة الآنام قـاصرْ
فـيا ربي إليـك اليـوم أشـكـو
وعـقـلي فيـك يـا اللـه شـاكرْ
إذا أخفَـقْتُ في دنـيا الـبـرايا
كـفانـي أنّ رب الكـون ناصـرْ
رماني النَّـاس بالألقاب دومـاً
ومُـرُّ الـقـول بالأفــواه نـاطرْ
ألسنا إخوة في الديـن نحـيا
وهل من عثرة الأيـام شـاطرْ
يسـيل اليوم بالآهـات دمعي
وقلبي من كـؤوس المرِّ عامرْ
فروحي تشـتكي بُعْدَ المـنايا
وليـت منـيـتي تـأتـي كـزائـرْ
فقد سئمت دروب الذلِّ نفسي
أبيتُ اليـوم في الآنـام حـائرْ
لربِّ الكـون يا إخـوانُ أبـكي
وقلبي دائـمـاً للحـزن قـاهـرْ
فما علمت جموع الناس حالي
إلٰـهُ الخـلـق يعـلـم بالـسـرائرْ
طويتُ العمر أبحث عن حبيبي
لعـل النَّـاس تأخـذ لي بخـاطرْ
أعيـش اليـوم منـتوفاً كطـيرٍ
رماه الحزن في دنيا المساخرْ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى