“حسن رمضان”.. من قائد الكشافة البحرية لحكم مساعد متميز

0

بعد اعتزاله اللعب مبكرا شجعه والده لدخول مجال التحكيم، وأيضا حبه للتحكيم وتشجيع الكابتن محمد فاروق له ومساندته له في بدايته التحكيمية جعله يضع قدما بالمجال، وبعد عشرين عاما يصبح من أبرز الحكام المساعدين بمنطقة بني سويف.

المخضرم حسن رمضان، حكم مساعد منطقة بني سويف، هو نجم اليوم الثاني والعشرين من سلسلة تقارير “عين على الحكم” والتي يقدمها موقع “اليوم” لمتابعيه خلال شهر رمضان للحديث عن أبرز حكام الساحة والمساعدين البارزين والمخضرمين بالصعيد.

بدايته التحكيمية

بدأ “رمضان” المجال التحكيمي منذ عام 2001، بعد أن اعتزل اللعب بسن العشرين، بعد تشجيع والده رحمه الله لدخول المجال، كافح وأدى مباريات بجد ونال ثقته مراقبيه ومسؤلي منطقته، وبعام 2010 حصل على ترقي الدرجة الأولى، ليكون من أبرز حكام بني سويف المساعدين المخضرمين.

في عام 2016 قرر “حسن” إعتزال التحكيم ولكنه عدل عن القرار بمنتصف موسم 2018، ومن أبرز من ظلوا بجانبه حتى عودته للتحكيم من جديد كابتن محمد سعد، رئيس لجنة حكام بني سويف.

الدوري الممتاز

شهد موسم 2019/2020 الظهور الأول لـ”حسن” بدوري الأضواء بالتحديد في مباراة اف سي مصر سابقا نادي زد حاليا وضيفه طلائع الجيش، بالجولة قبل الأخيرة من منافسات الدوري، ونجح فيها الطلائع بخطف هدف الفوز على ضيفه.

أما هذا الموسم فشارك “حسن” في مبارتين بالدوري الممتاز حتى الآن الأولى أمام المقاولون العرب ونظيره إنبي بالجولة العاشرة والتي انتهت لصالح المقاولون بهدفين مقابل هدف.

أما المباراة الثانية فكانت بين أسوان وضيفه إنبي بالجولة الـ18، والتي خطف فيها أسوان هدف الفوز في اللحظات الأخيرة.

القسم الثاني

شهد عام 2010 أول ظهور لـ”رمضان” كحكم مساعد بمباراة بدوري القسم الثاني عن مجموعة الصعيد بمباراة الألومنيوم والفيوم، ضمن منافسات الجولة الـ23 بتاريخ 24 مارس بعام 2010 والتي حسمها الألومنيوم لصالحه بهدفين مقابل هدف وحيد.

أمام هذا الموسم فشارك “رمضان” تحكيميا في 4 مباريات وهي لفرق الإعلاميين وسوهاج، بترول أسيوط وكيما أسوان، الفيوم وأسمنت أسيوط، وسوهاج وطهطا.

قاد “رمضان” تحكيميا ما يقرب من 100 مباراة بدوري القسم الثاني بين المجموعات المختلفة على مستوى الجمهورية.

أما بدوري القسم الثالث فشارك “رمضان” تحكيميا في 12 مباراة بمختلف مجموعات الصعيد.

وببطولة كأس مصر هذا الموسم فشارك في لقاء وحيد بين المنيا واخميم مع محمود حسين ربيع حكم الساحة السويفي.

أبرز حالاته التحكيمية

كان لـ”رمضان” العديد من الحالات التحكيمية البارزة والتي نالت إشادة مراقبيه من أبرزها خلال هذا الموسم بمباراة أسوان وإنبي بالدوري الممتاز في مقدمتها إلغاء هدف لإنبي مما أثار الجدل خلال المباراة وبعد الرجوع لتقنية الفار اثبتت صحة إلغاءه للهدف.

وبنفس المباراة بالثواني الأخيرة احتسب فاول على نادي إنبي والتي منها نجح أسوان فيه خطف الثلاث نقاط وتسجيل هدف الفوز.

أما الحالة الثانية فكانت بالموسم الماضي بمجموعة القاهرة والقناة بين فريق القناة والنصر، في مباراة كان القناة مغلوب فيها بهدف نظيف، ولكنه سجل التعديل ونجح في تسجيل الهدف الثاني وسط إحتجاجات من قبل فريق النصر بأن الهدف تسلل ولكن بعد الرجوع لتسجيل المباراة تم إثبات صحة الهدف وصحة قرار “رمضان” بأن الهدف صحيح وليس تسللا.

قائد كشافة البحرية

بعيدا عن التحكيم يشغل “رمضان” منصف قائد الكشافة البحرية ومفوض تدريب بمحافظة بني سويف، وتعد الكشافة هي النشاط الأساسي ل”رمضان” له وقت أن كان بالجامعة وساعدته فيما بعد بأن يشغل منصب مدير إدارة الجوالة والخدمة العامة بالجامعة.

ولكن بعد أن زادت مشاركات “رمضان” بالدوري الممتاز بدأت أهتمامته تتجه صوب التحكيم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.