حصاد القاهرة 2020.. ترميم قصر البارون إمبان بمصر الجديدة

0

شهدت مدينة القاهرة خلال 2020 إحياء تحفة معمارية عظيمة هي قصر البارون إمبان.

ويعد قصر البارون إمبان تحفة معمارية فريدة من نوعها، ويقع في قلب منطقة مصر الجديدة بالقاهرة، وقد شيده المليونير البلجيكي البارون إدوارد إمبان الذي جاء إلى مصر من الهند في نهاية القرن التاسع عشر، حيث استلهم بناء القصر من معبد أنكور واتفي في كمبوديا ومعابد أوريسا الهندوسية، وصمم القصر المعماري الفرنسي ألكساندر مارسيل، وزخرفه جورج لويس كلود، واكتمل البناء عام ١٩١١ .

تبلغ المساحة الإجمالية للموقع العام نحو ٢٤٠٠٠ متر مربع يتوسطها مبنى القصر الذي يتكون من ثلاثة طوابق وسطح القصر، وتحيط بالقصر حديقة واسعة، يقع في الجانب الشرقي منها مبنى صغير كان يستخدم كمرآب للسيارات وإسطبل للخيل.

يهدف مشروع الترميم وإعادة التأهيل إلى عمل تصور كامل لإعادة تأهيل قصر البارون، ويشمل توصيات الترميم، وتقييم الحالة الراهنة، ومقترحات وحدود التدخل، بالإضافة إلى خطة إدارة الموقع، وإعادة الاستخدام بناءً على دراسات متخصصة؛ لتحقيق أغراض الحفاظ والحماية، وصيانة العناصر الأثرية، ورفع وعي الزائرين بماهية الموقع وتاريخه وتاريخ تطور البيئة المحيطة. وقد شملت الدراسات الاستشارية أيضًا أعمال التوثيق الفوتوغرافي والمجسات وحفر كشفية، بالإضافة إلى إعداد ملف توثيق متكامل لكل العناصر الأثرية والواجهات والمساقط الأفقية للقصر باستخدام المسح ثلاثي الأبعاد ومحطات الرصد المتكاملة.

ومن مقترحات توظيف قصر البارون أن يضم متحفًا أو معرضًا متغيرًا للقطع الأثرية، إلى جانب إعادة توظيف سطح القصر الذي يتمتع بإطلالة بانورامية بديعة لإقامة الحفلات مثلما كان يحدث في حياة البارون إمبان؛ لتحقيق الهدف من مشروع التطوير الذي يتلخص في تطويع المبنى ليلعب دورًا ثقافيًّا بالإضافة إلى تنمية الدخل. وقد بلغت التكلفة الإجمالية لعمليات الترميم ١٧٥ مليون جنيه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.