مقالات

حقوق الإنسان بين الشريعة والمعاهدات الدولية

بقلم د. القاضي شمس عبدالله

 

نشأة فكرة حقوق الإنسان وتطورّها إنّ تشكّل فكرة حقوق الإنسان وصياغة بنود رسميّة لها والأمر بالالتزام بها ومعاقبة من يتخطّاها ويتجاوزها فكرةٌ منذُ القدم، وقد مرّت بعدة تطوّرات حتّى وصلت إلى وضعها الحالي ضمن ما يُسمّى ( الإعلان العالميّ لحقوق الإنسان) الذي أُصدر عام1948، ويُعده البعض أكثر الوثائق البشريّة ضرورةً فيما يخص المجال نفسه.ويمكن تلخيص مراحل تطوّر فكرة حقوق الإنسان بهذه المراحل: ** شريعة حمورابي: حمورابي هو حاكم بابل وهي مدينة في العراق، وقد صاغ تشريعات وقوانين مرتبطة بحقوق الإنسان بما يتجاوز 280 مادّة في الألف الثانية قبل الميلاد، وقد قام حمورابي بإلزام الحُكّام الذي يتبعونه وجميع الأفرد والموظفين بهذه التشريعات، وأمر كذلك بنقشها فوق قطعة حجريّة ضخمة تُسمّى بالمسلّة، وتوجد مسلّة حمواري الآن في متحف اللوفر في العاصمة الفرنسيّة باريس. **الشريعة الإسلامية: جاء الدين الإسلامي وشرّع شريعة تُعلي من قيمة الإنسان، ونقلت احترام حقوقه من قدر الفضيلة إلى قدر الفريضة، فأوجب الجميع بالالتزام بها، ورتّبت عقاباً لمن ينتهكها في الحياة الدُّنيا والآخرة، وإضافةً للكثير من الأحاديث والآيات التي تحثّ على هذه الحقوق والواجبات اشتهرت عبارةٌ للخليفة عمر بن الخطّاب لمّا قال لعمرو بن العاص حين وصله أنّه قد ضربَ أحداً، فقال: (متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً). ** الثورة الفرنسيّة: ركّزت الثورة الفرنسيّة في القرن الثامن عشر على قيم الثورة، وما قامت عليه من شعارات عن المساواة والإخاء والحريّة، والتي تُعدّ مصدراً لمنظومة المبادئ والقيم الواجب اتبّاعها وتطبيقها. ** الإعلان العالمي لحقوق الإنسان: بعد أنْ شهد العالم الحرب العالمية الأولى والثّانية كان من اللازم أن يتم التفكير بحقوق الإنسان وإدخالها ضمن ميثاق الأمم المتّحدة، وقد تمّ ذلك عام 1945م، بعدها تم إقرار الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ليُرسّخ حقوق الإنسان، ويُلزم الدّول التي وقّعت عليه باحترام وحماية هذه الحقوق ومعاقبة كل من يتعدّى عليها، وذلك عام 1948م. ** مميزات حقوق الإنسان حقوق متساوية وغير تمييزية إنّ عدم التّمييز يُعتبرُ مبدأ وأساساً مُتكاملاً وشاملاً في القانون الدّولي لحقوق الإنسان، وهو موجود في كلّ المُعاهدات الرئيسيّة المُتعلّقة بحقوق الإنسان، كما يُشكّل الموضوع الرئيسيّ لمجموعةٍ من الاتفاقيات والمعاهدات الدّولية مثل: [١] الاتفاقية الدُّولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العُنصري. الاتّفاقية الدُّولية للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة. ويُطبَّق هذا المبدأ على جميع الأشخاص، ويُمنع تداول التّمييز، كما ذُكر في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة 1: (يولد جميع الناس أحراراً متساوين في الكرامة والحقوق). عالمية وغير قابلة للتصرُّف إنّ هذا المبدأ هو ركيزة القانون الدولي لحقوق الإنسان وحجرُ أساسه، وقد ظهر للمرة الأولى ضمن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان عام 1948م. وقد وقّعت الدُّول جميعها على مُعاهدة واحدة على الأقل من جميع المعاهدات الرئيسيّة والأساسيّة المُتعلّقة بحقوق الإنسان، وقد وقّع ما يقارب 80% من الدّول على 4 مُعاهدات أو أكثر من ذلك، مما يدلّ على موافقة الدّول بصورةٍ تُلزمها قانونيّاً بتطبيقها، وبشكلٍ يعكس عالميّة هذه الحقوق، وتخضعُ بعضُ حقوق الإنسان الأساسية لحماية دولية من خلال القانون الدّولي العرفي عبر مُختلف الحضارات والحدود. وتتميّز حقوق الإنسان بشكلٍ عامٍ بأنّها لا تقبل التصرُّف، وليس من الممكن سحبُها من الإنسان، إلا وفقاً لظروفٍ معيّنة كجواز تقييد حقّ الحرية لشخصٍ إذا ما تكشّف للسلطات المسؤولة أنّه مُذنبٌ وقد قام بعمل جريمةٍ ما.عدم قابليتها للتجزئة إنّ حقوق الإنسان كُلّها لا تقبل التّجزئة أو التفريق، بل هي مُتكاملة، سواءٌ أكانت حقوقاً سياسيةً أم مدنية، كالحقّ في المساواة أمام القانون، أو الحقّ في الحياة، أم حقوقاً اجتماعيةً واقتصاديةً، كالحقّ في العمل والتّعليم، أم حقوقاً جماعيّة كالحقّ في تقرير المصير. وإنّ من المُمكن أن يُساهم تحسين حقٍّ مُعيّن في تيسير ارتقاء الحقوق الأخرى، كما من الممكن أيضاً أنْ يؤثر حقٌّ بشكلٍ سلبي في الحقوق الأخرى إذا تم سلبه. حماية الكرامة: اعتمد الإعلان العالمي الرسمي لحقوق الإنسان في أعقاب الحرب العالمية الثانية عام 1948م على فكرة أنّ جميع البشر يمتلكون كرامة وقيمة كبيرة، وقد اعتبر ذلك أنّه بداية لحركة حقوق الإنسان المعاصرة، ومع حلول الوقت الذي وضع فيه العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية بعد بضعة عقود، كان من الواضح أنّ هذا المفهوم هو أساس حقوق الإنسان، وكان من الضروري الإدراك بأنّ هذه الحقوق مستمدة من الكرامة المتأصلة في الإنسان.

الرابط:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق