أهم الأخبارمحافظات

حقيقة وفاة سيدة في أسيوط بفيروس H1N1 القاتل

محسون غيط القليوبى

نفى مصدر مسؤول بمديرية الصحة في أسيوط، ما تم تداوله ببعض المواقع الإخبارية عن وفاة مريضة بمرض إنفلونزا الطيور  المعروف بفيروس H1N1 القاتل.

وأكد المصدر في تصريح خاص لموقع اليوم الإخباري، أن سبب الوفاة هو الإنفلونزا الموسمية وليس إنفلونزا الطيور.

وشدد على أنه لم تصل اى حالات من داخل محافظة أسيوط أو خارجها مصابة بفيروس إنفلونزا الطيور H1N1.

وتلقت مديرية الصحة بأسيوط إخطارا من مستشفى الصدر بوصول مريضة محولة من مستشفى سوهاج العام، وتعانى من أعراض الربو وارتفاع فى درجة الحرارة بدون تشخيص من المستشفى المحولة منها.

وتوفت المريضة بعد يوم واحد بعد تدهور حالتها الصحية وعمل الفحوصات الطبية اللازمة لها.

وقال مصدر طبي بالمستشفى لموقع “اليوم”، إن المريضة “اعتدال .ر.أ” 58 سنة، من محافظة سوهاج مركز البلينا، تم وضعها على أجهزة التنفس الصناعي للاشتباه في إصابتها بالأنفلونزا الموسمية، وتم عمل جميع الرعاية اللازمة لها، إلا أنها توفيت متأثرة بإصابتها.

كما أكد مصدر مسؤول بمديرية الصحة أن السيدة المتوفاة وصلت مستشفى الايمان العام بأسيوط محولة من مستشفى سوهاج.

وأشار إلى أنه تم عمل الاشعات اللازمة والفحوصات، وتبين إصابتها بالتهاب رئوي مزدوج وإنفلونزا موسمية، وتم وضعها  بالعناية المركزة بمستشفى الإيمان العام بتاريخ 3 يناير الجاري، حيث كانت تعاني من ارتفاع حرارة الجسم بشكل مفاجئ وسعال.

وبسبب تدهور حالتها الصحية تم نقلها إلى العناية المركزة بمستشفى الامراض الصدرية، وتوفيت بعد ساعات من دخول مستشفى الصدر بأسيوط.

وأضاف المصدر أن السبب عدم تشخيصها في سوهاج وبقائها فترة دون معرفة حالتها، وأرسلت إلى أسيوط، لكن بعد تدهور حالتها.

لهذا السبب.. نقل ممرضات وإحالة أطباء للتحقيق بصحة أسيوط

قام فريق المتابعة والعلاقات العامة بمديرية الصحة بأسيوط أمس، بالمرور على مستشفيات مراكز أبوتيج وأبنوب وصدفا والغنايم، لمتابعة التزام أعمال النوبتاجية، حيث أسفرت الحملة عن تحويل عدد من الأطباء والممرضات للتحقيق لتغيبهم عن العمل واستدعاء مديري المستشفيات لمناقشة الملاحظات.

جاءت الزيارة المفاجئة بناءًا على توجيهات الدكتور محمد زين وكيل وزارة الصحة، لتفقد المنشآت والمرافق الصحية، للوقوف على مدى انضباط  العمل وتقديم الخدمات للمواطنين.

فيما تم رصد فريق المتابعة، تغيب عدد من الأطباء والعاملين، بالمستشفيات الصحية، دون إذن أو خط سير، فأصدروا قرارهم بالتحقيق، ونقل ثلاث ممرضات، من مركز صدفا إلى مركز أبنوب.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق