حكام إقليم تيجراى يرفضون الاستسلام لقوات الحكومة الإثيوبية

0

أصدر حكام إقليم تيجراى الإثيوبى الواقع شمال إثيوبيا ، اليوم الأربعاء، بياناً أعلنوا فيه رفضهم التام الاستسلام لقوات الحكومة الاتحادية.

وأكد زعماء الإقليم أنهم يحققون انتصارات على القوات الحكومية، وأن تيجراى الآن جحيم لأعدائها،وشعبها لن يركع أبداً، بحسب البيان الصادر من حكام الإقليم.

وتابع حكام تيجراى أن العالم سيرى قريباً الانتصارات الكبيرة التى حققها الشعب وحكومته، فيما شبهه زعماء الإقليم محاولات حكم شعب تيجراى بالقوة بالسير على الجمر، مضيفين أن تيجراي ستكون مقبرة المعتدين وليس ساحتهم.

واتهم زعماء تيجراي القوات الحكومية الإثيوبية باستهداف المدنيين والمنازل المأهولة بالسكان بالإضافة للكنائس وقطع خدمات الإنترنت والكهرباء والبنوك، فيما تم إجبار مئات الآلاف عن التخلى عن منازلهم بالقوة.

وبالرغم من ذلك تمكنت قوات الإقليم بحسب ما قاله حكامه من الاستيلاء على دبابات ومدفعية وستتمكن قريبا من إخراج أعدائها رغم تفوقهم العددي.

وتقول جبهة تحرير تيجراي إن أبي أحمد يضطهد عرقيتهم كما يقوم بإقصائهم من مواقع المسؤولية فى الحكومة الاتحادية، وأيضاً تتهم الجبهة أبى أحمد بعزلهم من المناصب الأمنية والحكومية البارزة منذ توليه السلطة في 2018.

وكان أبى أحمد قائدا عسكريا سابقا في الإقليم وشريكا سياسيا لهم ولكن محاولاته الانفراد بالحكم جعله يستبعد معارضيه خصوصاً من شعب تيجراي.

وأصبحت سمعة أبى أحمد الحائز على نوبل للسلام على المحك وتثير الشكوك بعد الصراع الدموي والفظائع التى يرتكبها بحق المدنيين فى إقليم تيجراي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.