أهم الأخباراخترنا لكحوادثغير مصنف

حكاية طبيبة أنقذها مرض طفلتها من الموت بـ«ميكروباص الكريمات»

صابر عاطف

من المواقع الإلكترونية، علمت “م. م.”، (32 سنة، طبيبة)، خبر حادث تصادم سيارة ميكروباص الذي يستقلوها زملاءها أخرى نقل بطريق الكريمات جنوب محافظة الجيزة، اليوم الأربعاء، أدى إلى حدوث وفيات ومصابين: “كنت ناوية أسافر معاهم، لكن بنتي الصغيرة تعبت وقعدت بيها”.

ساعة تقريبا قطعها الطبيبة الثلاثينية في طريقها للوصول إلى الوحدة الصحية التابعة لها، للتأكد من الخبر، ومعرفة تفاصيل الحادث، وبوصولها إلى الوحدة التابعة لها وجدت تجمعا هائلا من الأهالي هناك: “فيه اللي كان بيسأل عن أخته وفي اللي بيسأل عن مراته، ومحدش عارف أي حاجة والتليفونات كلها اتقفلت”.

الطريق الإقليمي بالقرب من مدينة حلوان، التابع لمنطقة الكريمات، جنوب محافظة الجيزة، شهد حادثًا مروعًا، أسفر عن مصرع طبيبتين، وسائق، فيما أصيب 17 آخرين، كانوا في طريقهم لحضور ندوة تدريبية بالقاهرة.

“كانت تدريب حملة سرطان الثدي بالقاهرة”، أشارت الطبيبة في حديثها لـ”اليوم” قبل أن تكمل، “زميلاتي اتفقوا إنهم هيرحوا بالقطر بسبب سوء الجو والشبورة الصباحية، لكن الإدارة رفضت بسبب التعليمات وسافروا بالميكروباص”.

“كنت مسافرة معاهم بس بنتي تعبت ومعرفتش أروح فطلبت إجازة علشان أقعد بيها”، أشارت الثلاثينية أن لديها طفلة عمرها عامين، وأن مرضها منعها من الذهاب للحملة، مكملة “كانوا قلقانين من السفر ده كان قلبهم حاسس، ربنا يرحم اللي مات ويشفي اللي اتصاب”.

أمرت النيابة العامة بالجيزة، اليوم الأربعاء، التصريح بدفن 3 جثث طبيبتين، وسائق، لقي مصرعهم في حادث اصطدام سيارة ميكروباص – كانت تقل عددًا من الأطباء- وسيارة نصف نقل بطريق الكريمات جنوب محافظة الجيزة.

تحريات الأجهزة الأمنية كشفت أن المتوفين والمصابين في الحادث أطباء كانوا قادمين من محافظة المنيا لحضور مؤتمر لوزارة الصحة واصطدمت بهم سيارة نقل أدت لوقوع الحادث.

مصدر أمني بمديرية أمن الجيزة، قال أشار إلى أن “السرعة الزائدة” سبب حادث الكريمات، موضحًا أن السيارة “الميكروباص” التي تقل الأطباء تحولت إلى قطعة خردة، إثر اصطدامه بالمواجهة بالسيارة النقل.

غرفة عمليات المرور تلقت بلاغا بظهور كثافات مرورية على الطريق الإقليمي بسبب وقوع حادث تصادم، على الفور انتقل رجال المرور، وتبين وقوع حادث تصادم بين سيارة ربع نقل وسيارة ميكروباص كانت تقل 14 طبيبًا لحضور مؤتمر تابع لوزارة الصحة.

وأوضح التقرير أن الضحايا والمصابين 20 حالة تم توزيعهم على عدة مستفيات حيث استقبلت مستشفى معهد ناصر 4 مصابين وهم إيمان عاطف شعبان، طبيية، ونوارة نبيل حمدان، طبيبة، ونوارة كمال عبد اللطيف، طبيبة، وراعوس القس اشعيا، طبيبب.

كما استقبلت مستشفى حلوان 7 حالات هم: محمد حجاج يوسف، وإيمان علي محمد، طبيبة، وجهاد محمد يوسف، طبيبة، وسلمى حسونة، طبيبة، وفاطمة منصور محمد، طبيبة، وسعيد أحمد محمد، وزين صالح محب.

وضم التقرير أن مستشفى 15 مايو استقبلت: آيه رفعت، طبيبة، وأمنية رفعت، طبيبة، وأحمد سيد محمد، وكمال جرجس سعد، آمنه محمد خلف، طبيبة، وسمية على الكيلاني، طبيبة.

وتبين أن المتوفين هم سماح نبيل طبيبة، ورانيامحمد طبيبة، أحمد فتحي سائق.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق