محافظات

حملة كبرى لتطهير مدينة سفاجا يومي الجمعة والسبت

يوسف أبو الوفا

تفقدت هدى المغربي، رئيس مدينة سفاجا، اليوم الخميس ، تجهيز المعدات المستخدمة في حملة مكبرة على مدار يومي الجمعة والسبت لتطهير كافة شوارع المدينة على مستوى الشوارع الفرعية و الرئيسية، في ضوء تنفيذ توجيهات اللواء عمرو حنفى، محافظ البحر الأحمر.

ورافقت رئيس المدينة الدكتورة نصره سعد، مدير إدارة الأمراض المتوطنة بالبحر الأحمر، في توعية الشباب المتطوعين من قبل مؤسسات منظمات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية بمدينة سفاجا.

ووجهت الدكتورة نصرة سعد الشباب إلى كيفية خلط نسب المواد المعقمة و المطهرة والتعامل مع الأهالي أثناء عملية الرش.

توفير مستلزمات التطهير

وفي سياق متصل واصلت المغربي جهودها لتوفير سيارات ومعدات إضافية، للمشاركة في حملات تعقيم وتطهير أحياء المدينة بالتنسيق مع الجهات المعنية، مع نشر الإرشادات الصحية وتوعية المواطنين من خلال اللوحات الإعلانية الموجودة.

وأشارت إلي مشاركة 10جمعيات الأهلية و4 أحزاب والمجتمع المدني والحماية المدينة وشركة مياه الشرب والصرف الصحي بالبحر الأحمر وشركة النظافة بالمدينة وإدارة النظافة بالوحدة المحلية لمدينة سفاجا التي تقوم بالمساعدة والتطوع والتبرع بأجهزة الرش والمطهرات فضلا عن توعية المواطنين بضرورة تعقيم وتطهير منازلهم وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى طبقا للتوقيات المحددة من قبل الدولة.

ضرورو الالتزام بالأسعار

وشددت رئيس المدينة على استمرار حملات مرور مكثفة على كافة الصيدليات ومحال البقالة والسوبر ماركت للتأكد من توفير كافة المستلزمات الطبية والمواد الغذائية للمواطنين بأسعار ثابتة.

وأهابت الوحدة المحلية لمدينة سفاجا بسيدات المنازل العمل بشكل متوازي في تطهير مداخل العمارات والبلوكات السكنية وسلالم الوحدات السكنية بالتعاون بين قاطني العمارات.

 

“فيرس”كورونا المستجد” معلومات تهمك

خطوات الحماية

وتكمن خطورة فيروس الصين الغامض “كورونا المستجد” في أن أعراض الاشتباه به تتشابه مع الأعراض المصاحبة لنزلات الأنفلونزا، والتي تتمثل في السعال، سيلان الأنف، التهاب الحلق، آلام العظام، التهابات الجهاز التنفسي.

“قنا الجديدة ” تستعرض في التقرير التالي، قائمة بأبرز الإجراءات الواجب اتباعها مع المشتبه في إصابتهم بالكورونا، وفقًا للدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان.

الإجراءات المتبعة من المستشفيات

1- يجب عزل المريض في مكان منفصل عن باقي المرضى، للفحص وتحديد مدى إصابته بالفيروس من عدمه.

2- فور دخول المريض المستشفى، يتم الاستفسار منه عن العوامل الوبائية، مثل السفر للأماكن الموبوءة قبل أسبوعين من ظهور الأعراض أو مخالطة الأشخاص مصابين بالفيروس أو بمرض تنفسي حاد، سبق لهم السفر إلى الدول التي انتشر بها المرض.

3- إجراء الفحوصات المطلوبة، لتقييم الحالات المشتبه في إصابتها بالمرض، مثل الأشعة السينية.

4- أخذ مجموعة من العينات من المريض المشتبه به، أبرزها:

– أخذ عينتين كل عينة تحتوي على مسحة مزدوجة من الفم والأنف بلعومي، ويجب إعلام المريض بخطوات مسح العينة.

– عينة من البصاق.

– عينات سيرم.

– عينات غسيل قصبات والحويصلات الهوائية.

5- يتم نقل العينات السابقة في صندوق ثلجي أو خزان النيتروجين إذا كان متوفرًا، وفي حال تأخر نقل للعينة خلال أسبوع، يتعين على الطبيب حفظها العينة في درجة حرارة تصل إلى 70 درجة مئوية تحت الصفر، بتانك النيتروجين المتوفر.

 

الرابط:
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق