خاص لـ«اليوم».. عاطلان وفتاة استغلوا “دار أيتام” بالمعادي للاتجار بالمخدرات

0

علاء أبوغدي

عاطلان وفتاة في عمر الزهور اتفقوا جميعا علي الدخول في عالم الجريمة وراحوا يبحثون عن الطريق الأقرب الذي يستطيعون من خلاله أن يحصلون علي لقب أباطرة الإجرام، حتي هداهم شيطانهم إلي الاتجار في الصنف، فكونوا تشكيلًا عصابيًا لتنفيذ مخططاتهم، لكنهم سقطوا في قبضة رجال الشرطة.

تعتبر الجريمة الأكبر التي ارتكبها المتهمون الثلاثة لم تكن تقتصر علي إتجارهم في المواد المخدرة، بل كانت استغلالهم لدار أيتام بمنطقة زهراء المعادي بالقاهرة لبيع مواد الصنف بجوارها معتقدين أن بهذه الحيلة سينجحون في الإفلات من رجال الشرطة، لكن توقعاتهم باءت بالفشل.

المعلومات التي حصلت عليها “اليوم” ووردت للإدارة العامة لرعاية الأحداث بقطاع الأمن الاجتماعي بوزارة الداخلية، أكدت أن المتهمين الثلاثة مقيمين بالدار، وقد استغلوا هذا المكان لمزاولة نشاطهم المشبوه، وقد تمكنوا من استدراج العديد من المتعاطين للصنف أمام دار الأيتام لبيع المواد المخدرة.. واستغلوا بعض بعض الأطفال المقيمين بالدار لاستدراج المتعاطين وإبلاغ زعيم التشكيل لحظة وصول رجال الشرطة..

ومأمورية سرية نفذتها الإدارة العامة لمباحث رعاية الأحداث بقطاع الأمن الإجتماعي نجحت في الإيقاع بثلاثة من المتهمين من بينهم زعيم التشكيل والبالغ من العمر 26 سنة واخر بالغ من العمر 25 سنة وفتاة تبلغ من العمر 19 سنة، وقد اعترفوا أمام النيابة بأنهم كانوا يزاولون نشاطهم في أوقات محددة من الساعة الرابعة عصرا حتي الواحدة ليلا.

وحرر محضر بالواقعة حمل رقم  31258 لسنة 2020 جنح المعادي، وقررت النيابة حبسهم علي ذمة التحقيقات وتحريز المضبوطات التي بلغت 250 جرام من المواد المخدرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.